الأسهم: تحفيزات الصين ترفع أوروبا، والنفط بالأخضر منتظرًا قرار الأوبك المنقذ

الأسهم: تحفيزات الصين ترفع أوروبا، والنفط بالأخضر منتظرًا قرار الأوبك المنقذ

كتب بيتر نيرس

Investing.com - ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء بدافع من التحديثات الإيجابية لشركات BP PLC (LON:BP)، وجلينكور، وفي ظل تحفيزات السيولة القوية التي أدخلتها الصين على النظام المالي لتحجيم تأثير الفيروس.

جاءت تداولات المؤشرات الأوروبية عند الساعة 11:40 بتوقيت السعودية كالتالي:

  • فوتسي 100 بارتفاع 106 نقطة، نسبة 1.5%
  • كاك 40 الفرنسي ارتفع 54 نقطة، بنسبة 0.9%
  • داكس 30 ارتفع 125 نقطة، بنسبة 1%
  • يورو ستوكس 50، يقيس حركة أسهم الشركات الرئيسية، ارتفع 34 نقطة، بنسبة 0.9%.
  • ظهر الفارق كبيرًا بين أسهم عملاق النفط بريتيش بتروليم هبوطًا حادًا والمنافس القوي شل، بعد تقرير الأرباح، الذي سمح للشركة بزيادة توزيعات الأرباح. وتفوقت الشركة على التوقعات بالرغم من تراجع نسبته 26% للأرباح لتراجع أسعار النفط والغاز. وقفزت الأسهم 3.8%.

    ارتفعت أسهم (LON:جلينكور )بنسبة زادت عن 5% بعد إبقاء شركة التعدين وتداول السلعة على أهداف 2020 دون تغيير رغم النهاية الضعيفة لـ 2019. وسجلت أكبر شركة تعدين هبوطًا نسبته 6% خلال الربع الرابع، مع إنتاج النحاس الذي وصل لـ 13%.

    كما جاءت أرباح التشغيل من B (LON:كارلسبيرج )للربع الثاني متوافقة مع التوقعات، ولكنها تتوقع نمو يتراوح في نطاق 5% خلال 2020، بانخفاض عن العام الماضي. وارتفعت الأسهم بنسبة 1.6% بعد مخاوف من تعرضها لضربة أقسى.

    وفي وقت سابق من اليوم، عكست الأسهم الصينية مسارها لتسترد بعض الخسائر المسجلة يوم الاثنين بعد الافتتاح في أعقاب إجازة العام القمري التي طالت عن المعتاد كإجراء احترازي لمنع انتشار الفيروس. فارتفع مؤشر شنغهاي المركب أكثر من 1%، مقارنة بانزلاقه 7.7% يوم أمس، بفضل ضخ بنك الشعب الصيني إجمالي 500 مليار يوان في أسواق المال، "لاستبقاء مستوى معتدل ومناسب من السيولة في النظام البنكي خلال فترة التحكم ومنع انتشار الوباء."

    خفض البنك المركزي من معدلات الفائدة، وضخ 1.2 تريليون يوان في الأسواق يوم الاثنين، رغم أن هذا استئناف لعمليات ضخ سيولة بدئها قبل الإجازة.

    كما عملت السلطات المالية على الحد من عمليات البيع على المكشوف (شورت سيلينج) وأوقفت مديري الصناديق المشتركة عن بيع الأسهم، إلا في حالة تعويضات للمستثمر.

    بالعودة لأوروبا لا ينتظرنا الكثير، فقط مؤشر مديري المشتريات لقطاع التشييد والبناء من المملكة المتحدة، وأسعار المنتجين من أوروبا.

    تفوقت (CSE:باندورا )على التوقعات للربع الرابع، رغم تراجع المبيعات في الصين، وقالت إن المبيعات الأساسية في 2020 ستهبط لما بين 3-6%. وسجلت الأسهم هبوطًا لـ 3.5%.

    صدر تقرير أرباح جوجل يوم أمس بعد ساعات التداول، وأخفق في الوصول لتوقعات المحللين، وكان العائد هو الأسوأ منذ 2015 فيما يتعلق بالنمو.

    يصدر يوم الأرباح مع سناب، وديزني، بينما تركز الأعين على خطاب ترامب اليوم، وسط استمرار محاكمات العزل.

    ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء، مع خبراء فنيين من أوبك يتوقعون عقد الاجتماع في وقت لاحق من اليوم لمناقشة تأثير فيروس كورونا. وهناك حديث حول قرار لخفض الإنتاج في محاولة لرفع الأسعار.

    وعند الساعة 11:40 بتوقيت السعودية:

  • ارتفعت عقود خام غرب تكساس 1.2% لـ 50.73 دولار
  • ارتفع برنت 0.7% لـ 54.80 دولار
  • انخفضت عقود الذهب 0.6% لـ 1,572.95 دولار.

  • large image
    الندوات و الدورات القادمة
    large image