ماسك يُصاب بـ البارانويا وتسلا بالدُوار

ماسك يُصاب بـ البارانويا وتسلا بالدُوار

لا ينكر أحد حقيقة كالشمس في كبد السماء، مفادها أن إيلون ماسك بات أحد نوابغ عصره، وأنه أحد أهم أقطاب المال والأعمال في العالم.

أضف إلى ذلك أن الملياردير الخمسيني، وثالث أغنى رجل في العالم، بات أحد أكثر المؤثرين في حركة أسواق الأسهم وسوق العملات المشفرة.

لكن هل وصل الأمر مع الأب الروحي للدوجكوين ومؤسس عملاق السيارات الأمريكية تسلا، إلى حد الإصابة بجنون العظمة؟

ماسك يرى نفسه أحد حماة البيئة، حيث أعلن عن وقف تسلا (NASDAQ:TSLA) قبول البتكوين كوسيلة للدفع بسبب استهلاك الكثير من الطاقة الأحفورية خلال عمليات تعدين العملة.

جاء ذلك بعدما حققت تسلا من استثماراتها البالغة 1.5 مليار دولار أرباحا تقدر بـ101 مليون دولار خلال شهرين فقط.

الهروب من الجحيم

تسلا

وأعلن الملياردير الأمريكي والمدير التنفيذي لـ"تسلا" "إيلون ماسك" أنه قد لا يشارك بعد الآن في المؤتمر الذي ينعقد بعد إعلان الأرباح الفصلية للشركة و سيكتفي بالاجتماع السنوي للمساهمين.

وقال ماسك على هامش مؤتمر إعلان الأرباح الفصلية للشركة: "من المخطط عقد الاجتماع السنوي للمساهمين لكنني أعتقد أنه من الآن فصاعدًا لن أكون على الأرجح في مؤتمر إعلان الأرباح ما لم يكن هناك شيء هام حقًا لأقوله".

وأرجع "ماسك" ذلك إلى عدم وجود وقت كاف على مدار اليوم للمشاركة في تلك الفعالية.

قفزت ثروة ماسك ثالث أغنى رجل في العالم إلى حوالي 163 مليار دولار بعد إعلان تسلا عن أنباء فصلية قياسية.

وحققت تسلا أمس أعلى أرباح صافية في تاريخها مسجلة 1.14 مليار دولار في الربع الثاني، بنسبة نمو قاربت 1000% على أساس فصلي، وارتفاع الإيرادات 98% لتصل إلى نحو 12 مليار دولار متجاوزة التوقعات.

وأعلنت تسلا أنها خسرت حوالي 23 مليون دولار من الاستثمار في البتكوين خلال الربع الثاني.

عاجل: بيان هام

آبل

وخلال الاجتماع تحدث إيلون ماسك عن شركة آبل (NASDAQ:AAPL) مرتين، جاء كلاهما بمثابة هجوم على الشركة التي يعتبرها البعض النموذج الأمريكي الأفضل في الريادة والصدارة.

جاء الانتقاد الأول حينما تحدث ماسك عن أن البطاريات في سيارات "تسلا" تستخدم كمية أقل من الكوبالت مقارنة بـ آبل.

وقال ماسك أعتقد أن آبل تستخدم الكوبالت بنسبة 100% تقريبًا في بطارياتها وجوالاتها وأجهزة الحاسب الآلي.

 لكن تسلا لا تستخدم الكوبالت في عبوات فوسفات الحديد، كما لا تستخدم أي مادة تقريبًا في الكيماويات القائمة على النيكل.

بينما جاء الهجوم الثاني حينما استخدم لفظ الحديقة المسورة الذي تعرف به آبل نتيجة السيطرة  على التطبيقات التي يمكن تثبيتها على هاتف آبل فقط.

وجاء ذلك حينما تحدث عن سماح تسلا للمنافسين باستخدام شبكة الشحن الخاصة بالشركة.

وقال ماسك أعتقد أننا نريد التأكيد على أن هدفنا هو دعم ظهور الطاقة المستدامة وليس إنشاء حديقة مسورة واستخدام ذلك لضرب منافسينا.

الخدعة الكبرى

تسلا اليوم

ورغم النمو الذي فاق التوقعات في أرباح تسلا جاء أداء السهم في وول ستريت على النقيض.

نزلت أسم تسلا خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء بحوالي 1.6% إلى مستويات 647 دولار.

جاء ذلك رغم رفع جون مورفي المحلل في بنك أوف أميركا للأوراق المالية السعر المستهدف على تسلا (NASDAQ: TSLA) إلى 800.00 دولار (من 750.00 دولارًا) مع الحفاظ على التوصية السابقة.

وفي المقابل خفض المحللون في Canaccord Genuity السعر المستهدف لأسهم Tesla Inc. TSLA للمرة الثانية على التوالي من 812 دولار إلى 768 دولار.

وفي منتصف يونيو الماضي خفض المحللون في Canaccord Genuity السعر المستهدف لأسهم Tesla بنسبة 2.17٪  إلى 812 دولارًا ، من 974 دولارًا .

جاء ذلك بسبب خيبة الأمل من أن صانع السيارات الكهربائية قد ألغى الطراز S Plaid Plus.

عاجل: مفاجأة من العيار الثقيل

العملات الرقمية تترنح، بعد الصدمة


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image