هبوط الأسهم الأوروبية بفعل التقارير السلبية

هبوط الأسهم الأوروبية بفعل التقارير السلبية
أسهم

تلقى الأسهم الأوروبية ضغوط متزايدة مع الأنباء المتعلقة بتأخر لقاح كورونا وتوزيعه داخل الاتحاد الأوروبي. إلى جانب التقارير السلبية التي تضمنت إمكانية تمديد قيود الإغلاق في ألمانيا لفترة جديدة مع انتشار فيروس كورونا. تزامنا مع تراجع الصادرات الألمانية بوجه عام وانخفاضها 30% بوجه خاص إلى بريطانيا بعد البريكست، مما يشير إلى احتمالات تأثر الاقتصاد الألماني سلبا من البريكست وفيروس كورونا بأكثر من المتوقع.

رغم ذلك يحد قليلا من انخفاض الأسهم الأوروبية إيجابية بيانات التضخم السنوي في منطقة اليورو، حيث نما مؤشر أسعار المستهلكين السنوي بنسبة 0.9% خلال شهر فبراير المنصرم كما هو متوقع وبما يتوافق مع القراءة السابقة. بينما نما المؤشر بقيمته الأساسية بحوالي 1.1% كذلك بما يتوافق مع توقعات الأسواق.

وعقب جرس افتتاح بورصة لندن نجد مؤشر Eurostoxx يهبط بنسبة 0.3%. كما تراجع مؤشر الأسهم الألمانية DAX بحوالي 0.3%. وانخفضت الأسهم الفرنسية ومؤشر  CAC 40 بنسبة 0.3%. وهبطت الأسهم الإسبانية مع تراجع مؤشر IBEX بحوالي 0.4%. وفي نفس الوقت تراجعت الأسهم البريطانية بقيادة مؤشر FTSE 100 بنسبة 0.4%.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image