تقرير العملات: صعود قوي للدولار النيوزلندي وهبوط حاد للين الياباني

تقرير العملات: صعود قوي للدولار النيوزلندي وهبوط حاد للين الياباني
عملات

على مدار تداولات جلسة اليوم استمر الدولار النيوزلندي في الصعود أمام العملات الرئيسية الأخرى ليسجل يوم ثاني على التوالي من الارتفاعات، بينما كان الين الياباني هو أسوء العملات أداء خلال اليوم مع تحسن شهية المخاطرة في الأسواق وارتفاع كل من اليورو والجنيه الاسترليني والدولار الاسترالي.

شهدت عملات المخاطرة تحسن وارتفاع بقيادة الدولار النيوزلندي بحوالي 4.41% على مدار جلسة اليوم، في حين كانت عملات الملاذ الأمن هى الأسوء أداءً وسط تعافي شهية المخاطرة في الأسواق وذلك بعد أن قامت العديد من الدول بتخفيف إجراءات الإغلاق لديها بما دعم تحسن شهية المخاطرة في الأسواق، إلى جانب إيجابية البيانات الاقتصادية الصادرة في الصين.

كذلك كانت الأرقام المعلنة عن أعداد مصابي فيروس كورونا في كل من استراليا ونيوزلندا إيجابية وأظهرت تعافي مشهود مع انخفاض قوي قد ظهر في نيوزلندا ودعم المزيد من الصعود لكل من الدولار الاسترالي  بنحو 0.66%. وفي نفس الوقت ارتفع كل من اليورو والجنيه الاسترليني بحوالي 1.44% و1.35% على الترتيب.

على جانب أخر، سيطرت الأنباء حول فيروس كورونا المستجد على أهم الأحداث خلال تداولات الفترة الأسيوية، مع تراجع المعدل اليومي للإصابات في عدة دول من بينها ألمانيا. في الوقت نفسه، كان لتصريحات صناع القرار تأثير ملحوظ على تداولات الفترة الأسيوية. وكان أبرز تلك التصريحات مع قاله الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وتهديده مساء أمس الإثنين، بسحب التمويل الامريكي بشكل دائم من منظمة الصحة العالمية، وذلك في حالة عدم الالتزام بتحسينات جوهرية كبيرة في الثلاثين يومًا القادمة.

وقد قال ترامب في رسالة إلى مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، إن الأخطاء المتكررة التي ارتكبتها المنظمة في الاستجابة لوباء كورونا كانت مكلفة للغاية بالنسبة لمختلف دول العالم، وأن الطريقة الوحيدة للمضي قدمًا لمنظمة الصحة العالمية هي إثبات استقلال المنظمة عن الصين.

وعليه شهدت عملات الملاذ الأمن تراجع قوي خلال تداولات اليوم، ليسجل الين الياباني أسوء أداءً من بين العملات الرئيسية مع انخفاض بحوالي 4.38%، يليه الفرنك السويسري الذي انخفض بواقع 1.68% ثم الدولار الأمريكي الذي سجل تراجع مقابل العملات الرئيسية الأخرى بحوالي 1.51% على مدار جلسة اليوم.


الندوات و الدورات القادمة