الدولار و الين و تدهور مستمر ، و الدولار الأسترالي يلقى دعماً في ظل الذهب الذي شهد انتعاشاً

لا تزال شهية المخاطرة هى سمة الأسواق في الوقت الحالي ، حيث أن الدولار و الين قد شهدا تراجعاً حاداً خلال بدء فترة التداول الأمريكية . هذا و قد افتتحت الأسهم الأمريكية على ارتفاع في أعقاب الأنباء التي ترددت حول التسوية التي توصلت إليها مؤسسة CIT بواقع 3 مليار دولار و ذلك في ضوء الارتفاع الحاد الذي شهدته الأسهم الأسيوية و الأوروبية . هذا و شهد الدولار المزيد من الضغوط للمرة الثانية في ظل الارتداد الذي شهدته أسعار السلع . اما عن الدولار الاسترالي و الدولار النيوزيلاندي فكانا الرابح الأكبر اليوم في ضوء الانتعاش الذي شهده الذهب و الذي كسر مستوى المقاومة عند النقطة 949 . أما عن الدولار و الين فقد شهدا مزيداً من التراجع ، و من المتوقع أن يشهدا فرصة لعكس الاتجاه من أدنى مستوى لهما في يونيو على المدى القريب .

و على صعيد المفكرة الاقتصادية لهذا اليوم ، فقد شهد مؤشر أسعار المنازل بالمملكة المتحدة ارتفاعاً بواقع 0.6% على أساس شهري في يوليو ليرتفع المعدل السنوي ليصل إلى -3.1% . أما عن المعروض النقدي بمستواه الرابع فقد تراجع بواقع -0.2% على أساس شهري في يونيو ليتراجع المعدل السنوي للمؤشر بواقع 14.2% . أما عن مؤشر أسعار المنتجين الاسترالي فقد تراجع على غير المتوقع بواقع -0.8% على أساس ربع سنوي ، و 2.1% على أساس سنوي في الربع الثاني من السنة المالية . أما عن مؤشر أسعار المنتجين الألماني فقد تراجع على غير المتوقع بواقع -0.1% على أساس شهري ، و -4.6% على أساس سنوي في يونيو . أما عن صفقات النقد الأجنبي الكندية فقد ارتفع بواقع 18.89 مليار في مايو ، على عكس التوقعات التي سجلت 7.17 مليار في حين جاءت مبيعات الجملة الكندية أفضل من التوقعات حيث سجل المؤشر تراجعاً بواقع -0.3% على أساس شهري أما عن المؤشرات الرائدة الأمريكية فقد ارتفع بما تجاوز التوقعات بواقع 0.7% في يونيو .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image