الين يرتفع في ضوء موجة الإحجام عن المخاطرة ، فهل انعكاس الاتجاه على المدى المتوسط قد تم بالفعل ؟

شهد كلاً من الين الياباني و الدولار الأمريكي ارتفاعاً إلا أن ارتفاع الدولار قد جاء على الجانب الأقوى أثناء تداولات اليوم في ظل موجة الإحجام عن المخاطرة التي تعرضت لها الأسواق . هذا و قد واصلت الأسهم الأسيوية التراجع الذي شهدته يوم أمس في الولايات المتحدة الأمريكية لتستأنف تراجعها اليوم تزامناً مع التراجع الذي شهدته الأسهم خلال فترة التداول الأوروبية . أما عن مؤشر MSCI للاستثمار بالسوق العالمية فقد انخفض لليوم الخامس على التوالي ليصل إلى إدنى مستوى له منذ منتصف مايو الماضي . فحالة عكس الاتجاه الذي تشهده الأسهم العالمية لا تزال مستمرة كما هو الحال مع مؤشر الداو جونز و الذي أغلق دون خط العنق لنموذج رأس و كتفين خلال ليلة الأمس، مما يفسح المجال لمزيد من الانخفاض إلى المنطقة 7389- 7673 على الأقل .أما عن النفط الخام فقد ابتعد عن خط العنق لنموذج قمة ثنائية ليتراجع مسجلاً أدنى مستوى له و هو 62.03 خلال اليوم.

أما عن التطور الفني للين الياباني لهذا الإسبوع فقد كان ملحوظاً و بشكل كبير في الأزواج التقاطعية للين: ( يورو /ين )، و الزوج ( استرليني /ين ) و الزوج ( دولار استرالي /ين ) و الزوج ( دولار كندي /ين ) حيث تقع هذه الأزواج دون خط الاتجاه الصاعد متوسط المدى ، مما أدى إلى ارتفاع الين في يونيو . و من أكثر الأمور ملاحظة هو كثرة حالات الارتداد التي شهدتها أزواج الين التقاطعية هذا العام في ظل موجات التصحيح التي جاءت على الجانب الهابط منذ بدأ الأزمة المالية . حيث من المرجح أن تكون موجة التصحيح هذه قد اكتملت بالفعل لنشهد على المدى البعيد استئناف أزواج الين التقاطعية اتجاهها الهابط . و من هذا المنطلق تأتي توقعاتنا بأن يشهد الين انتعاشاً قد يدوم لبعضاً من الوقت و حتى نهاية العام .

و عن التطور الفني في مؤشر الدولار فنجد أنه أقل وضوحاً بسبب ضعف الزوج ( دولار /ين ) . في حين شهد الدولار الأمريكي ارتداداً مقابل العملات الأساسية الأخرى ، إلا أن تلك القوة لا تناهز قوة الين الياباني في الوقت الحالي . فمؤشر الدولار لا يزال محدود دون أعلى مستوى حققه في يونيو و هو المستوى 81.7 و لذا فليس هناك تأكيد بعد على أن الدولار قد استأنف ارتفاعه بعد . فالتطور الذي شهده الزوج ( دولار أمريكي /ين ياباني ) لا ينم عن استقرار بعد ، حيث أن الزوج لا يزال مستقراً عند مستوى الدعم الهام فوق النقطة 93.84 . و طالما أن الزوج مستقر عند هذا المستوى فنحن نتوقع أن تكون حركات السعر الأخيرة للزوج ( دولار /ين ) من المستوى 99.67 و هي حركة عرضية في شكل مثلث . حيث أن الزوج قد يواصل تراجعه ليصل إلى مستوى الدعم 93.84 ثم يبدأ في ارتفاع حاد من جديد . و في تلك الحالة ، ستعود القوة بشكل نسبي إلى الدولار الأمريكي مما سيجعله أكثر ارتفاعاً مقابل العملات الأساسية الأخرى .إلا اأه في حالة كسر الدولار لمستوى الدعم 93.55 -93.84 فإن الدولار قد يشهد تراجعاً ليلحق الزوج ( دولار /ين) بركب التراجع الذي تشهده الأزواج التقاطعية للين على المدى المتوسط . و في تلك الحالة ، يُتوقع أن يستمر التداول على الدولار في نطاق محدود لفترة ما قبل أن يستأنف ارتفاعه ، و الأمر نفسه مقابل معظم العملات الأساسية الأخرى . من هنا ، فإن التطور الذي سيشهده الزوج ( دولار/ين) من المرجح أن يكون حرجاً على المدى القريب ليشهد نفس مصير الدولار مقابل العملات الأساسية الأخرى .

و على ضوء المفكرة الاقتصادية لهذا اليوم ، نجد أن مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن مؤسسة ناشونوايد قد تحسن مسجلاً 58 مقابل 54 في يونيو ، أما عن مؤشر BRC لأسعار المتاجر فقد سجل ارتفاعاً بلغت نسبته 0.7% في يونيو . و عن فائض الحساب الجاري الياباني فقد تراجع دون التوقعات مسجلاً 1.016 تريليون ين في مايو ، كما تراجع مؤشر طلبات الماكينات على غير المتوقع بواقع -3.0% على أساس شهري . و على الصعيد الاسترالي فقد سجلت قراءة مؤشر ويستبالك لثقة المستهلك تدهوراً بواقع 9.3% مقابل 12.7% في يوليو. أما عن سويسرا فقد قفز معدل البطالة السويسري مسجلاً 3.8% في يونيو مقابل القراءة السابقة للمؤشر و التي سجلت 3.5% و كذلك مقابل التوقعات التي سجلت 3.6%.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image