شكوك و تخوفات و عرض مستمر لسيناريو الانكماش

شهدت موافقات الرهن العقاري بالمملكة المتحدة ارتفاعاً في مايو مسجلة أعلى مستوى لها منذ إبريل للعام 2008. حيث بلغت قراءة المؤشر 31.162 مقارنة بقراءة الشهر السابق و التي سجلت 27.685 و التي تمت مراجعتها لترتفع لتسجل 29.018 . أما عن سوق الإسكان البريطاني فقد شهد نوعاً من الاستقرار حيث سجلت تكاليف الاقتراض أدنى مستوى لها وانخفاض الأسعار مما حفز معدلات الطلب. و على الرغم من التحسن الذي طرأ مؤخراً على مؤشر أسعار المنازل بالمملكة البريطانية إلا أن البيانات التي صدرت يوم الأمس عن مؤسسة Rightmoveقد كشف عن تراجع أسعار المنازل في يونيو بواقع 0.4% ليسجل المؤشر بتلك النسبة أو تراجع له في خمسة أشهر .


الزوج ( يورو /دولار) : شهد مؤشرPMI لمنطقة اليورو تراجعاً في شهر يونيو في القطاع التصنيعي و ذلك للمرة الرابعة على التوالي في تسعة أشهر حيث سجل المؤشر 42.4 مقابل القراءة السابقة و التي سجلت 40.7 في حين شهد مؤشر PMI الخدمي تراجعاً على غير المتوقع . حيث سجل المؤشر 44.5 . هذا و لا تزال قراءة المؤشر دون المستوى 50 و ذلك للشهر الثالث عشر على التوالي، في حين توقع بعض الاقتصاديين في استقصاء خاص بوكالة بلومبرغ الإخبارية أن يرتفع مستوى المؤشر و حتى المستوى 45.6 مقابل القراءة السابقة و التي سجلت 44.8 . فالتباين في البيانات الاقتصادية للمنطقة في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية تُعد دليلاً على أن الاقتصاد سيُمنى بالمزيد من التدهور قبل أن يحدث انتعاش فعلي للاقتصاد . . هذا و يتوقع البنك المركزي الأوروبي أن تصل نسبة الانكماش في الاقتصاد الأوروبي للعام 2009 ما يقدر بنحو 4.6% ليقل هذا المعدل في العام المقبل 2010 بنسبة قدرها 0.3% . كما صرح ناوتني عضو مجلس إدارة البنك بأنه لا يتوقع أن ينخفض معدل سعر الفائدة عن النسبة الحالية قبل حلول العام 2010 في ظل الخطى المتباعدة التي تفصل اقتصاد المنطقة عن الانتعاش.


الزوج ( استرليني /دولار) : شهدت موافقات الرهن العقاري بالمملكة المتحدة ارتفاعاً في مايو مسجلة أعلى مستوى لها منذ إبريل للعام 2008 . حيث بلغت قراءة المؤشر 31.162 مقارنة بقراءة الشهر السابق و التي سجلت 27.685 و التي تمت مراجعتها لترتفع لتسجل 29.018 . أما عن سوق الإسكان البريطاني فقد شهد نوعاً من الاستقرار حيث سجلت تكاليف الاقتراض أدنى مستوى لها وانخفاض الأسعار مما حفز معدلات الطلب. و من الجدير بالذكر أن مؤشر الإسكان يُعد أحد أهم الدعائم الحيوية لانتعاش الاقتصاد البريطاني ، حيث أن ارتفاع هذا المؤشر يعني المزيد من صفقات الإقراض مما يعمل على التقليل من صدامات الأسعار المرتفعة و التي من الممكن أن تقلل من حصة صاحب العقار نفسه . إلا أن البيانات البريطانية التي صدرت يوم الأمس عن مؤسسة Rightmove قد كشف عن تراجع أسعار المنازل في يونيو بواقع 0.4% ليسجل المؤشر بتلك النسبة أو تراجع له في خمسة أشهر . فالتدهور في ذلك القطاع من شأنه أن يشكل تهديداً بشأن مد فترة الانتعاش مما يصعّب على البنك المركزي الأوروبي العودة إلى السياسة النقدية المتشددة في المستقبل .

 

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image