منتصف اليوم: معاناة الدولار من استمرار هيمنة تدفقات شهية المخاطرة

شهد الدولار الأمريكي موجات بيع منذ بداية اليوم مع هيمنة تدفقات شهية المخاطرة، كما لايزال منخفضًا ببداية الفترة الأمريكية. وأتبعت حركة سعر الين الياباني، الدولار الأمريكي حيث انخفض هو الآخر مقابل معظم العملات الرئيسية. ومن ناحية أخرى، يعد الإسترليني الرابح الأكبر اليوم، حيث انتاب رجال الأعمال حالة من التفاؤل بشأن منظور النمو في عام 2010. هذا، وقد تعزز وضع اليورو اليوم مع ارتداد زوج (اليورو/ فرنك سويسري) من قبل تصريحات مسؤولي البنك السويسري حول التدخل في سعر الصرف. علاوة على ذلك، ارتفع الذهب فوق مستوى 1160 اليوم، في حين ارتفع النفط الخام إلى 83.95، ليقترب من مستوى 84. أما عن أسواق في الولايات المتحدة، فقد اتبعت الأسواق العالمية في ارتفاعها وافتتحت على ارتفاع، ومن المحتمل أن تؤدي تلك التطورات إلى تفاقم الضغوط على الدولار الأمريكي على المدى القريب.


وأظهر تقرير صادر عن جرانت ثورنتون واكسبريان الشركات المالية الكبرى، أن ما يقرب من 16% من الشركات البريطانية غير المدرجة في البورصة التي وقعت في أطار المسح، لديهم ثقة في تطلعات عام 2010، لترتفع بذلك النسبة من -47% العام الماضي. وبالتالي تعزز الإسترليني بشكل طفيف، وانتعش مقابل اليورو، في أعقاب ارتفاع زوج (اليورو/ إسترليني) إلى 0.9025 مبكرًا اليوم.


وعلى صعيد آخر، صرح " هيلدبراند " رئيس البنك الوطني السويسري قائلاً " سيعمل البنك على الحيلولة دون ارتفاع الفرنك، كما سيراقب تطورات سوق العملات عن كثب ". وأدت تلك التصريحات إلى ارتفاع التكهنات بشأن استعداد البنك للتدخل في سعر الصرف، إذا استمر الفرنك السويسري في الانخفاض مقابل اليورو. وانتعش زوج (اليورو/ فرنك سويسري) في أعقاب هبوطه إلى 1.4722.


هبط الدولار الأمريكي بحدة حيث ارتفعت أسواق الأسهم العالمية نتيجة ظهور بيانات التجارة الصينية. وارتفعت الصادرات بنحو 18% في ديسمبر، في أعقاب 13 شهرًا من الانخفاض. ومن المحتمل أن يظل الدولار الأسترالي المستفيد من انتعاش الصين نتيجة العلاقة التجارية بين البلدين. هذا، وقد هبط زوج (اليورو/ دولار أسترالي) إلى مستوى 1.5522 قبل أن ينتعش مرة أخرى. ولاتزال التطلعات قصيرة الأجل للزوج سلبية لقاع عام 2007 عند 1.5472، وسيعد اختراق المقاومة عند 1.5967 أولى علامات الاستقرار.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image