سلسلة من البيانات الهامة ... والأسواق في حالة ترقب

ازداد دعم الدولار الأسترالي اليوم حيث سجل ارتافعاً جديداً مقابل الدولار تأثراً بنتائج مبيعات التجزئة الأسترالية التي فاقت التوقعات. هذا وقد ضعف الدولار مقابل حالة التعافي التي شهدتها السلع، حيث ارتفع النفط الخام ليتعدى مستوى 67 بينما استقر الذهب عند مستوى 998. من ناحية أخرى، استقر الين في نطاقه في ظل اضطراب أسواق الأسهم الأسيوية. بينما واصل الإسترليني صعوده بسبب بيانات ثقة المستهلكين التي جاءت أفضل من التوقعات حيث واصل صعوده في بداية التداول الأوروبي. هذا وقد اتضحت قوة الإسترليني في زوج (اليورو/إسترليني) وهو ما أثر على اليورو بشكل عام مما حد من فرص تعافي زوج (اليورو/دولار). لذا تفتقد الأسواق الاتجاه الواضح وسوف تتجه نحو المفكرة الاقتصادية المزدحمة بالبيانات والتي يتصدرها تقرير ADP الأمريكي للتوظيف.

هذا وقد صدرت صباح اليوم بيانات مبيعات التجزئة الأسترالية والتي ارتفعت بقوة وبشكل مفاجئ من -0.9% في يوليو إلى 0.9% في أغسطس. كما ازداد دعم الدولار الأسترالي بسبب تعافي أسواق الأسهم الصينية. وفيما يتعلق بزوج (اليورو/دولار أسترالي) فهو يواصل هبوطه مسجلاً 1.6597. ومن المتوقع أن يستمر هبوط الزوج نحو مستوى الدعم القوي عند 1.6045 طالما لم يخترق الزوج مستوى المقاومة عند 1.7044.

على صعيد أخر، أعلن بنك اليابان أنه بصدد إنهاء برنامج شراء ديون الشركات خلال الشهر المقبل. ويتخوف البنك من استمرار البرنامج حتى ديسمبر القادم مما قد يتسبب في اضطراب الأسواق المالية.  وقد شهدت أزواج الين حالة من الاضطراب تأثراً بالتحول التام في موقف وزير المالية الياباني "فوجي" تجاه قوة الين. على الرغم من ذلك، يبدو أن تعافي أزواج الين ليس إلا حركة تصحيحية وأن الين سوف يستعيد قوته في وقت لاحق.  

 وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفع مؤشر PMI التصنيعي في سبتمبر من 53.6 إلى 54.5. كما ارتفع الإنتاج الصناعي بنسبة 1.8% في أغسطس بينما هبط بنسبة 18.7% على أساس سنوي. من ناحية أخرى انخفضت بدايات الإسكان بأكثر من المتوقع بنسبة 38.3% على أساس سنوي. بينما ارتفعت مبيعات التجزئة الأسترالية بنسبة 0.9% في أغسطس، كما ارتفعت المؤشرات الرائدة بنسبة 0.7% بالإضافة إلى تحسن ثقة المستهلكين بالمملكة المتحدة  من -25 إلى -24 في سبتمبر.

 وفيما بعد تترقب الأسواق صدور تقرير ADP للتوظيف بالولايات المتحدة الأمريكية والذي من المتوقع أن يتحسن إلى -195 في سبتمبر كما أنه سوف يعطي السوق مؤشراً عن تقرير NFP للوظائف المتاحة بالقطاع غير الزراعي والمقرر صدوره يوم الجمعة القادم. علاوة على ذلك، من المقرر اليوم أيضاً صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي بالولايات المتحدة الأمريكية والذي من المتوقع أن ينكمش بنسبة 1.2% على أساس سنوي. هذا ومن المتوقع أن يستقر مؤشر PMI بشيكاغو فوق مستوى 50 حيث يرتفع إلى 52 في سبتمبر الحالي. كما أشارت التوقعات إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي الكندي بنسبة 0.5% في يوليو.

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image