تراجع الدولار والين في ظل تعافي أسواق الأسهم

تراجع الدولار والين اليوم عن المكاسب التي سجلها كل منهما سابقاً، حيث ارتفعت الأسهم الأوروبية بالإضافة إلى ارتفاع الأسهم الأمريكية. فقد ارتفعت كبرى مؤشرات الأسهم الأوروبية اليوم بنسبة تتراوح بين 1 إلى 2%. كما تعافى مؤشر ستاندرد أند بورز بعد خسائره التي سجلها يوم الجمعة الماضي مستعيداً مستوى 1050 في أعقاب الأنباء التي نشرت حول عمليات استيلاء تتعلق بالصناعات الدوائية والتكنولوجية في الولايات المتحدة الأمريكية. هذا ولا يزال النفط والنفط الخام يتحركان في نطاقات ضيقة فوق مستوى 985 و 65 على الترتيب. بينما تراجع مؤشر الدولار دون مستوى 77 في الوقت الذي شهدت فيه أزواج الين حركة عرضية في نطاق ضيق أيضاً. وفي ظل خلو المفكرة الاقتصادية من الأحداث الهامة، من المتوقع أن تستمر الحركة العرضية التي تشهدها الأسواق حتى نهاية التداول. 

من ناحية أخرى افتتح الين الياباني التداول هذا الأسبوع على ارتفاع حاد مدعوماً بتعليقات وزير المالية الياباني "هيروهيشا فوجي" حيث قال أثناء العطلة الأسبوعية السابقة أن ارتفاع الين الأخير ليس مفاجئاً أو غريباً وأنه من الخطأ أن يحاول البعض تغيير سعر صرف العملة بطريقة غير طبيعية. وهذا يؤكد على تعليقاته الأخيرة حول عدم دعمه لضعف الين، كما يؤكد على توقعات الأسواق بعدم تدخل الحكومة لإضعاف الين مرة أخرى. على الرغم من ذلك، تراجع الين عن مكاسبه بعد حديث فوجي الذي قال فيه اليوم أن العملة أصبحت تتحرك في اتجاه واحد.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تراجع مؤشر أسعار المستهلكين الألماني اليوم بنسبة 0.4% في سبتمبر، حيث خالف التوقعات بانخفاضه بنسبة 0.2%، كما هبط بنسبة 0.3% على أساس سنوي مقابل التوقعات بهبوطه بنسبة 0.1%. علاوة على ذلك، ارتفعت أسعار المنازل بالمملكة المتحدة بنسبة 0.2% في سبتمبر كما سجلت -5.6% على أساس سنوي.

وفيما يتعلق بمؤشر الدولار فقد توقف عن مرحلة التعافي وأخذ في الهبوط بدايةً من مستوى 77.25. فإن اختراق مستوى المقاومة عند 77.09 يؤكد على تكون قاع عند مستوى 75.83. على الرغم من ذلك، تظل هناك احتمالات بمواصلة الصعود طالما لم ينكسر بعد مستوى الدعم عند 76.5. وفي حالة صعود المؤشر فوق مستوى 77.25 فإنه سوف يستهدف بعد ذلك مستوى المقاومة عند 78.93. ولكن في حالة هبوط المؤشر دون مستوى 76.50 فسوف تتجه الأنظار مرة أخرى نحو مستوى 75.83.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image