البنك الفيدرالي يبدأ في عقد اجتماع لمدة يومين لتقييم سياسته النقدية

خلال اجتماعها الذي سينعقد في الساعة 18:15 بتوقيت غرينتش من صباح يوم الغد الأربعاء ، سوف تعرب اللجنة عن توقعاتها بشأن مستقبل قرار الفائدة .

و من الجدير بالذكر أن البنك الفيدرالي قد أبقى على الفائدة دون تغير منذ نهايات العام 2008 ما بين 0 % و 0.25% على المدى القصير حيث أشار بن برنانك رئيس البنك الفيدرالي الأمريكي أن هذا الإجراء المتخذ من قبل لجنة السياسة النقدية بشأن الفائدة سوف يستمر على مستوياته الحالية لفترة من الوقت .

هذا و قد استثمر البنك الفيدرالي منذ بداية الأزمة ما يقرب من مليار دولار أمريكي من أجل مد وضخ الأموال في الأسواق كما عمد إلى توفير ضمانات كافية لشراء السندات التجارية و سندات الخزانة .

في الوقت الحالي و وفقاً لما ورد عن بعض المحللين الاقتصاديين ، فإن البنك الفيدرالي الأمريكي قد يتوجب عليه إعلان التخلي عن إجراءات التسهيل النقدي الاستثنائية التي تبنى تطبيقها للتصدي للأزمة . وفيما يتعلق بهذا الصدد فإن الأسواق تتوقع أن يقوم البنك الفيدرالي بتغيير مسار سياسته و البدء في الحد من مشترياته من سندات الخزانة .

هذا و قد تسببت تصريحات برنانك التي تناول فيها قضية الركود خلال الإسبوع الماضي في ضجة كبيرة ،عندما قال أن الركود و الذي بدأ في ديسمبر العام 2007 قد تلمس القاع بالفعل .

و الأن ، تتوقع الأسواق أن تخطو لجنة السوق المفتوحة أولى خطواتها نحو سياسة نقدية متشددة تتبنى فيها خفض إجراءات التسهيل النقدي التي بدأت عندما بلغ ذروة تعثره .

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image