موجز أهم الأنباء

ارتفاع توقعات النمو في سويسرا و أسيا تعزز من معدل الطلب على أصول المخاطرة

الزوج ( دولار /فرنك سويسري) : رفعت أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية السويسرية توقعاتها للناتج المحلي الإجمالي بواقع -1.7% مقابل قراءة يونيو و التي سجلت -2.7% و كذلك مقابل التوقعات التي سجلت 0.4% في العام 2010 ، حيث من المتوقع أن يرتفع الاستهلاك الشخصي بواقع 0.3% مقابل قراءة الشهر السابق و التي شهدت تقلصاً بواقع 0.2% . أما عن مؤسسة SECO الاقتصادية فقد رفعت من توقعاتها الخاصة بالصادرات و التي جاءت نتيجة ارتفاع معدل الطلب بواقع 2.0% خلال أغسطس و ذلك وفقاً لتقرير ميزان التجارة السويسري .فارتفاع الطلب من الصين قد ساهم في تدهور الطلب من الولايات المتحدة و أوروبا . و على الرغم من ذلك إلا أن التراجع الذي بلغت نسبته 2.5% يشير إلى تراجع الطلب المحلي و الذي قد يواصل تراجعه في ظل ارتفاع معدل البطالة و الذي قد يبلغ إلى المستوى 5.2% خلال العام 2010.

الزوج ( دولار نيوزيلاندي /دولار أمريكي ) : شهد فائض الحساب الجاري النيوزيلاندي ارتفاعاً على غير المتوقع بواقع 124 مليون دولار نيوزيلاندي في الربع الثاني من السنة المالية ، ليسجل المؤشر بذلك أول ارتفاع في الفائض منذ الربع الأول من العام 2003 . هذا و قد توقع المحللون الاقتصاديون أن يسجل المؤشر قراءة تقدر بنحو 1.98 مليار دولار نيوزيلاندي .و على أساس سنوي ، شهد العجز تقلصاً بواقع 10.6 مليار دولار نيوزيلاندي بما يمثل 5.9% من الناتج المحلي الإجمالي ، و هو أصغر نصيب من الناتج الإجمالي فيما يقرب من 5 سنوات.هذا و قد تراجعت الصادرات بواقع 19.6% مقابل العام السابق ، متجاوزاً تراجع الصادرات الذي بلغ -3.5% في ظل معدل الطلب الاستهلاكي و الذي لا يزال متدهوراً . أما عن الانتعاش الاقتصادي العالمي فمن المتوقع أن يقود الطلب على السلع إلى الارتفاع عل الجانب الإيجابي. يتزامن هذا مع تراجع المخزونات و بالتالي فإننا قد نبدأ في رؤية ارتفاع ضغوط الأسعار .في المقابل نجد أن نيوزيلاندا قد تشهد تضخم في معدل وارداتها مما قد يجبر البنك الاحتياطي النيوزيلاندي على البدء في وضع رفع معدلات الفائدة في عين الاعتبار .

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image