موجز أهم الأنباء

زوج (إسترليني/ دولار): ارتفع الانتاج الصناعي البريطاني للمرة الثالثة على مدار أربعة اشهر، إثر تزايد النشاط التصنيعي بواقع 0,9%. وحد الإنخفاض الحادث بعمليات التنقيب وإنتاج النفط من القراءة لتصل إلى  0.5%، وهي القراءة التي فاقت التوقعات المسجلة 0.2%. وساعدت الزيادة البالغة 3.3% في إنتاج الصناعات الكيميائية والملابس الجاهزة في صدارة التحسن في القطاع التصنيعي، ومع ذلك يمكن أن تكون القراءة الثابتة بقطاع النسيج أمارة على توقع أن يظل الطلب الاستهلاكي ضعيفًا. هذا، وقد عبر بنك إنجلترا عن مخاوفه بأن عمليات إقراض المستهلكين ستظل محدودة، الأمر الذي يمكن بدوره أن يحد من مدى التعافي. وبناء عليه، فمن المتوقع أن يسفر اجتماع لجنةالسياسة المزمع عقده يوم الخميس عن احتمالية زيادة البنك المركزي لجهوده الرامية إلى المزيد من التسهيلات النقدية.

زوج (يورو/ دولار): ارتفع فائض ميزان التجارة الألماني ليصل إلى 13.9 مليار مقابل 12.1 السابقة، وتأتي هذه الزيادة في ظل ارتفاع الصادرات للشهر الثالث على التوالي لتفوق بذلك حجم الواردات الثابت هذا الشهر. وارتفع الطلب من الخارج بواقع 2.3% خلال شهر يوليو، وذلك عقب زيادة الشهر الماضي البالغة 6.1%، وهو ما ساعد في النهوض بأكبر اقتصادات أوربا من مستنقع الركود. ومع ذلك، تعززت المخاوف المرتابة في استدامة التعافي أكثر فأكثر من انخفاض الإنتاج الصناعي الألماني بواقع 0.9% خلال شهر يوليو، مخالفًا بذلك لتوقعات السوق المتنبئة بزيادته بواقع 1.6%. وشهدت قطاعات شتى مثل التصنيع، والتعدين، والسلع الرأسمالية، والطاقة والتشييد والإعمار انخفاضًا. وحاول البنك المركزي الأوروبي أخيرًا التقليل من شأن توقعات سعر الفائدة، وذلك مع استمرار "الريبة الشديدة" في توقعات النمو. وبناء عليه، فإنهم سيحافظون على سعر الفائدة المحدد حاليًا حتى نهاية العام.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image