موقف البنك المركزي الأوروبي يُحبط ثيران اليورو

لا تزال تنتاب تريشيه حالة من الحرص حول تقييمه لأداء منطقة اليورو على الرغم من مشاهدته لبعض علامات الاستقرار. كما صرح قائلاً " يبدو أن الانكماش الاقتصادي الحاد في الربع الأول قد انتهى، وأن اقتصاد منطقة اليورو يستقر في الربع الثالث ". ومع ذلك، أكد تريشيه في حديثه على احتمال أن يكون الانتعاش تدريجيا للغاية ، مكررا في حديثه كلمة " للغاية " عدة مرات.


كما يرى تريشيه أن التعقل والحرص واجب في الوقت الحالي، وأن السياسة النقدية الحالية للبنك ملائمة. ورداً على تطلعات التجار لقيام البنك بإجراءات الخروج من دائرة التسهيل النقدي، أشار تريشيه أن استراتيجية التسهيل النقدي المتبعة من قبل البنك قد صُممت بشكل يجعل الخروج منها أمرا هينا، ولكن ليس اليوم بوقت للخروج .


وجاءت تصريحات تريشيه اليوم لتنطوي على خيبة أمل واضحة لثيران اليورو المتطلعين إلى تصريحات متطرفة من قبل تريشيه. وعلى الرغم من اعتقاده بانتهاء مرحلة الانكماش، إلا أنه يرفض التنبؤ بارتداد قوي خلال الفترة المقبلة، حيث أشار عوضا عن ذلك إلى تذبذب البيانات مما يدعم من موقف البنك المركزي الأوروبي الحريص. وفي الحقيقة سيتطلب الأمر عدة أشهر من البيانات الإيجابية حتى نهاية العام قبل أن ينتقل البنك إلى نظرة أكثر حيادية.


هذا، وقد ارتفع اليورو ليصل إلى 1.4350 في ظل التوقعات بنبرة تفاؤل لتصريحات البنك، ولكنه سرعان ما انخفض حيث حالت تصريحات تريشيه دون التوقع بتغيير في السياسة النقدية على المدى القريب. حيث انخفض الزوج دون مستوى 1.4300 قبيل افتتاح أسواق الأسهم الأمريكية. وفي ظل عدم حدوث تغيير في السياسة النقدية فيبدو أن اليورو سيتعرض لعمليات جني أرباح بمرور اليوم خاصة إذا تسارعت عمليات التداول القائمة على تجنب المخاطرة.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image