هبوط الدولار الأمريكي عقب بيانات منطقة اليورو

شهد الدولار الأمريكي هبوطًا على نطاق واسع مقابل العملات الرئيسة اليوم الجمعة، إذ أدت بيانات منطقة اليورو وإعلان إسبانيا عن ميزانية عام 2013 إلى ارتفاع شهية المخاطرة، لتدعم الطلب على أصول المخاطرة.

وعليه، تراجع الدولار الأمريكي مقابل اليورو، حيث ارتفع الزوج (يورو/دولار) بواقع 0.34% ليصل إلى المستوى 1.2958 خلال الساعات الصباحية من التداولات الأوروبية.

استمر اليورو في حصد مكاسبه مقابل الدولار الأمريكي بعدما أظهرت البيانات الأولية أن مؤشر أسعار المستهلكين بمنطقة اليورو ارتفع بشكل مفاجأة خلال شهر سبتمبر، ليرتفع على أساس سنوي بواقع 2.7% مقابل قراءة الشهر السابق التي بلغت 2.6%، ومقارنة بالتوقعات التي تنبأت بتراجع يبلغ 2.4%.

كما أظهرت البيانات الصادرة اليوم الجمعة بأن مؤشر مبيعات التجزئة الألماني ارتفع ليسجل قراءة قدرها 0.3% خلال شهر أغسطس، أقل من القراءة المتوقعة والتي تبلغ زيادة بواقع 0.5%، عقب التراجع الذي شهده بالشهر السابق الذي يقدر 1%.

وعلى صعيد آخر، استقر الدولار الأمريكي مقابل الجنية الاسترليني، حيث تراجع الزوج (استرليني/دولار) بنسبة 0.06% ليصل إلى المستوى 1.6626.

وبالإضافة إلى ذلك، شهد الدولار الأمريكي تغير طفيف مقابل الين الياباني، حيث ارتفع الزوج (دولار/ين) بواقع 0.05% ليصل إلى المستوى 77.65، وانخفض مقابل الفرنك السويسري، إذ تراجع الزوج (دولار/فرنك) بنسبة 0.38% ليصل إلى المستوى 0.9337.

وفي سياق منفصل، باليابان صرحت مجموعة ماركيت بوقت سابق بأن مؤشر PMI التصنيعي ارتفع ليسجل قراءة قدرها 48 خلال شهر سبتمبر مقابل القراءة السابقة التي بلغت 47.7 بالشهر الماضي، ولكنه ظل بنطاق منكمش للشهر الرابع على التوالي.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر مبيعات التجزئة الياباني ليسجل قراءة بلغت 1.8% خلال شهر أغسطس، عقب التراجع الذي شهده بالشهر السابق والذي بلغ 0.8%.

وبالإضافة إلى ذلك، تراجع الدولار الأمريكي على نطاق واسع مقابل الدولار الكندي والدولار الاسترالي والدولار النيوزيلندل، حيث تراجع الزوج (دولار/كندي) بنسبة 0.21% ليصل إلى المستوى 0.9785، وارتفع الزوج (استرالي/دولار) بنسبة 0.13% ليصل إلى المستوى 1.0458، كما ارتفع الزوج (نيوزيلندي/دولار) بنسبة 0.32% ليصل إلى المستوى 0.8341.

 

 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image