هبوط الأسهم الأوروبية عقب صدور البيانات الاقتصادية


واصلت الأسهم الأوروبية تراجعها خلال تداولات اليوم الاثنين، في ظل تأثر شهية الأسواق عقب صدور مؤشر ثقة الأعمال الألماني الذي جاء مخيبًا للآمال، وسط استمرار حالة القلق حول ما إذا سوف تطلب أسبانيا حزمة إنقاذ مالية كاملة أم لا.


ومع بداية فترة التداول الأوروبية، تراجع مؤشر EURO STOXX 50 بنسبة 0.84%، كما تراجع مؤشر CAC 40 الفرنسي بنسبة 0.93% وتراجع مؤشر DAX 30 الألماني بنسبة 0.51%.


وأشارت البيانات الرسمية إلى أن ثقة الأعمال الألمانية قد تراجعت خلال شهر سبتمبر لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ شهر مارس لعام 2010، وسط تجدد المخاوف حول أزمة الديون بمنطقة اليورو.


كما أفادت البيانات الرسمية الصادرة خلال اليوم الاثنين عن معهد IFO للبحث الاقتصادي بأن مؤشر IFO لمناخ الأعمال الألماني قد تراجع خلال شهر سبتمبر مسجلاً قراءة قدرها 101.4 مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 102.3 خلال شهر أغسطس. كما تراجع مؤشر IFO لمناخ الأعمال الألماني دون التوقعات التي تنبأت بتسجيله قراءة قدرها 102.6.

هذا وتتسم الأسواق بحالة من القلق حيث من المقرر أن تقدم مدريد مسودة ميزانية للعام المقبل، فيما عليها أن تعلن عن الإصلاحات الهيكلية، فيما سوف تجري اختبارات ضغوط البنوك خلال يوم الجمعة. علاوة على ذلك، فإنه من المتوقع أن تنهي وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية من مراجعتها للتصينفات الائتمانية حول أسبانيا في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.


وخلال عطلة الأسبوع، صرح وزير الاقتصاد الأسباني بأن البلاد لن تسع للحصول على مساعدات مالية إضافية، في ظل تصاعد الضغوط على أسبانيا للحصول على حزمة إنقاذ مالية.


وعن الأسهم المالية، فقد واصلت تراجعها حيث تراجعت أسهم Deutsche Bank و Commerzbank بنسبة 1.87% و2.80%، فيما هبطت أسهم BNP Paribas و Societe Generale بنسبة 0.63% و0.38% على التوالي.


كما شهدت الأسهم الإيطالية هبوطًا حادًا، حيث تراجعت أسهم Unicredit و Intesa Sanpaolo بنسبة 1.73% و2.07، فيا هبطت أسهم Banco Santander و BBVA بنسبة 1.60% و1.83%.


وبلندن، تراجع مؤشر FTSE 100 بنسبة 0.41% متأثرًا بالخسائر التي شهدتها أسهم النفط والتعدين.


وبالولايات المتحدة الأمريكية، أشارت أسواق الأسهم إلى تراجع وقت الافتتاح. وعليه، أشارت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي إلى تراجع بنسبة 0.25%، وأشارت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 إلى تراجع بنسبة 0.31%، فيما أشارت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 إلى تراجع بنسبة 0.21%.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image