تقرير منتصف اليوم: السوق يتجاهل البيانات الأمريكية متمسكاً بحالة من الهدوء الممتد


صدرت المراجعة الثانية لتقديرات الناتج الإجمالي المحلي الأمريكي اليوم لتشير إلى قراءة أفضل من المتوقع باقفتتاح فترة التداول الأمريكية مسجلة تحسن الناتج إلى 1.0-% مقابل التوقعات التي أشارت إلى 1.5-% على الرغم من ذلك، كان رد فعل الأسواق محدوداً للغاية تجاه هذه البيانات حيث يستمر الدولار والين على نفس الحالة من القوة التي كانا عليها منذ تعاملات الفترة الأسيوية الماضية، بينما افتتحت تعاملات أسواق الأسهم الأمريكية على نفس الحال التي أغلقت عليها بالأمس. في نفس الوقت حققت بعض عملات السلع ارتفاعاً طفيفاً مع ارتداد مماثل حققته سندات الخزانة الأمريكية علاوة على ارتداد ملحوظ في أسعار الذهب. على كلٍ، جاءت هذه الارتدادات الإيجابية محدودة للغاية حيث سرعان ما تراجع الذهب مرة أخرىليهبط تحت مستوى الـ 950 دولار للأونصة في نفس الوقت الذي شهد فيه النفط الخام انخفاضاً تحت مستوى 70 دولار للبرميل. بصفة عامة، لا زال من المرجح أن يستمر ارتفاع الدولار والين على المدى القصير.


كما جاءت المراجعة الثانية لقراءة الناتج الإجمالي المحل يللولايات المتحدة لتشير إلى تحسن القراءة إلى 1.0-% مقابل التوقعات التي أشرت في وقت سابق إلى أن الناتج المحلي الإجمالي سوف يتراجع بواقع 1.5-%. إضافةً إلى ذلك، أظهر تقرير أرباح الشركات ارتفاعاً إلى أعلى المستويات منذ الربع الأول من 2005 حيث ارتفعت قراءته بواقع 5.7%. كما سجلت قراءة إعانات البطالة الأسبوعية انخفاضاً إلى 570000 مقابل القراءة السابقة التي سجلت 580000، إلا أنها جاءت في نفس الوقت أعلى من التوقعات التي أشارت في وقت سابق إلى 563000. بينما بلغ إجمالي إعانات البطالة 6.13 مليون وهو ما يشير إلى هبوط الإجمالي إلى حدٍ بعيد.


وعلى الصعيد الأوروبي، ارتفع مؤشر Gfkاللماني لثقة المستهلك إلى أعلى المستويات في 15 شهر إلى 3.7 مقابل القراءة السابقة المراجعة التي سجلت 3.4، إلا أن القراءة فشلت في التوافق مع التوقعات التي أشارت في وقت سابق إلى 3.8. كما ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الألماني بنسبة 0.2% في أغسطس مقابل التوقعات التي أشارت إلى 0.0%. كما جاءت قراءة المعروض النقدي M3 لمنطقة اليورو لتظهر قدراً كبيراً من التباطؤ في قراءة المعروض حيث هبطت القراءة إلى 3.0% على أساس سنوي. كما ارتفعت المؤشر الرائد الأسترالي إلى 0.9%في يونيو، بينما انكمش العجز التجاري إلى 163- مليون دولار نيوزلندي وفقاً لقراءة يوليو.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image