هل تواصل البيانات الأمريكية رحلتها إلى المنطقة الخضراء بعد زوال أثر خطط وإجراءات التحفيز والمساعدات


أحدث التقرير الإيجابي الجديد عن قطاع الإسكان الأمريكي والصادر اليوم رد فعل أفضل بكثير ما كان متوقعاً حيث حققت أسواق الأسهم ارتداداً قوياً حيث ارتفع مؤشر S&P500 بواقع 6 نقاط ليصل إلى أعلى المستويات اليومية بفارق عدة نقاط عن الأيام السابقة. في غضون ذلك، لم يتأثر زوج (اليورو / دولار) كثيراً بهذه القراءة حيث ظل بالقرب من منطقة 1.4235. يذكر أن مبيعات المنازل الجديدة حققت ارتفاعاً إلى 433 ألف مقابل التوقعات التي أشارت في وقت سابق إلى 393 ألف والقراءة السابقة المعدلة التي سجلت 395 ألف وهو ما يشير إلى تحسن قطاع الإسكان الأمريكي.


وتجدر الإشارة إلى أنه هناك الكثير من الجهود الحكومية والمساعدات التي أدت إلى ارتفاع مبيعات المنازل الجديدة يأتي في مقدمتها الإعفاء الضريبي بقيمة 8000 دولار والمقدم لمشتري المنازل للمرة الأولى وهي القروض التي يتم منحها في شكل إعفاءات ضريبية للمشترين في إطار البرنامج الذي من المقرر أن ينتهي في 30 نوفمبر القادم علاوة على برنامج تخريد السيارات بغرض التجديد والذي يستهدف دعم قطاع السيارات وغيرها من البرامج التي تعمل على تحفيز الأسواق ظاهرياً. ولكن دعونا ننتظر ما يتحول إليه الأمر بعد انتهاء المساعدات الحكومية ومدى ما يظهره الاقتصاد الأمريكي من قوة بدون مساعدات حكومية أو خطط تحفيز أي بعد زوال أثر هذه الخطط والإجراءات التحفيزية التي قامت بها الحكومة الأمريكية منذ بدء الأزمة.

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image