اليورو ضد التيار

شهد المسح الخاص بمؤشر IFO لمناخ الأعمال الألماني تحسناً للشهر السادس على التوالي حيث سجل قراءة بلغت 90.5 مقابل التوقعات التي سجلت 89.1 في الوقت نفسه سجل مؤشرالأوضاع الاقتصادية الحالية ارتفاعاً بلغ 86.1 مقابل القراءة السابقة و التي سجلت 84.5 . فالمسح جاء ليحمل بين طياته دليلاً جديداً على ارتداد النشاط الاقتصادي في المنطقة مما يدعم التحسن الحالي الذي كشفت عنه بيانات مؤشر ZEW و كذلك تقرير PMI .

و على الرغم من حالة التفاؤل الحالية حيث قراءة مؤشر IFO إلا أن وضع معظم مؤسسات الأعمال الألمانية لا يزال كما هو عليه بل أسوأ من العام الماضي . هذا و قد صرح جيرنوت نيرب و هو أحد الاقتصاديين بمؤسسة IFO بميونخ أنه لا يزال سابقاً لأوانه مناقشة استراتيجية خروج من دائرة التسهيل النقدي كما أشار إلى أن معدلات الفائدة ينبغي ان تظل في مستوياتها الحالية خلال الأونة المقبلة .

و على صعيد برنامج إقراض السيارات فتُعد ألمانيا على رأس الدول المستفيدة من هذا البرنامج حيث يأتي ذلك تزامناَ مع مساعي التحفيز المالي المبذولة من أجل خفض خسائر الوظائف في ظل أسوأ ركود اقتصادي في أعقاب الحرب العالمية الثانية . و كنتيجة لتلك الإجراءات التحفيزية شهد النشاط الاقتصادي الألماني تحسناً ملحوظاً خلال الربع الثاني من السنة المالية من العام 2009 . و مع ذلك ، فلا يزال هناك تساؤل يفرض نفسه على الساحة الاقتصادية وهو هل ستستمر وتيرة الانتعاش بشكل دائم أم لا ... فوفقاً لكالوس أبريغر أحد الاقتصاديين بمعهد IFO : "أن محاولة التوصل إلى استنتاجات لهذا الصدد لا يزال أمراً سابقاً لأوانه" . كما أعرب عن توقعه بارتفاع معدل البطالة خلال النصف الثاني من العام 2009 و بداية العام 2010 مما قد يعرقل أى مساعي للانتعاش .

هذا و قد ارتفع الزوج ( يورو /دولار) ليصل إلى المستوى 1.4350 فور صدور البيانات إلا أنه شهد موجة بيع حادة مما جعله يتراجع إلى المستوى 1.4300 في ظل الأحداث التي توالت بشكل ديناميكي . جاء ذلك تزامناً مع الأسواق التي شهدت بالفعل عدد لا بأس به من البيانات الاقتصادية الإيجابية ، لكن على الرغم من التحسن الذي شهدته قراءة مؤشر IFO إلا أن هذه القراءة لم تكن على قدر كاف من القوة لتحفيز الزوج ( يورو /دولار) إلى تسجيل ارتفاع جديد له خلال هذا العام . و على الرغم من أن بيانات مؤشر IFO لمناخ الأعمال جاء ليشير إلى أن اقتصاد منطقة اليورو قد يشهد توسعاً بوتيرة أسرع منها في المملكة المتحدة إلا أن تدفقات التداول على الزوج ( يورو /استرليني ) قد توالت بشكل كبير ليرتفع إلى المستوى 8785 في بدء جلسة التداول الأوروبية . حيث من المتوقع أن يستأنف الزوج ارتفاعه ليصل إلى المستوى 8800 بل و هناك احتمالاً أن يستهدف المستوى 9000 تزامناً مع الاسترليني الذي يواصل أدائه السيء .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image