الين و ارتفاع طفيف في ظل الإجراءات البنكية المتشددة في الصين ، و الأسواق تفتقر إلى قوتها الدافعة

شهد الين الياباني ارتفاعاً اليوم خلال التعاملات الأسيوية جاء ذلك في أعقاب الأنباء التي ترددت حول أن الصين تعمد إلى سن قوانين للحد من متطلبات الرأسمالية البنكية مما أدى إلى تسجيل الين ارتفاعا جديداً مقابل الدولار الأمريكي ، إلا أن العملة فقدت زخم الشراء. وبالفعل ، فقد احتفظت أزواج الين التقاطعية بارتفاعها فوق أدنى المستويات التي حققتها خلال هذا الإسبوع و من المرجح أن تشهد مزيداً من التحركات العرضية. هذا و لا يزال الدولار في وضعاً مماثلاً في ظل الانتعاش الذي شهدته التداولات في وقت مبكر من اليوم و بالتالي فمن المرجح أن يواصل الدولار حركته العرضية الحالية .أما عن الاسترليني فلا يزال متصدراً لقب الخاسر الأكبر خلال تداولات هذا الإسبوع . هذا و قام الزوج ( يورو /استرليني ) باختراق مستوى المقاومة 0.8652 مما يشير إلى أن هناك جولة جديدة من البيع سوف يشهدها الاسترليني مما يجعل أزواج الاسترليني أكثر عرضة للإضطراب .

أما عن بيانات مؤشر PMI لمنطقة اليورو فكانت محور الاهتمام الأساسي من قبل المستثمرين حيث سجلت التقديرات الأولية لمؤشر PMI التصنيعي ارتفاعاً بلغت نسبته 47.9 مقابل القراءة السابقة المُراجعة و التي سجلت 46.3. أما عن تقديرات المؤشر الخدمي فقد سجلت ارتفاعاً تجاوز التوقعات بواقع 49.5 مقابل التوقعات التي سجلت 46.6 و كذلك مقابل القراءة السابقة المُراجعة و التي سجلت 45.7 . و على الرغم من ذلك التحسن في قراءة المؤشرات إلا أنها لا تزال دون المستوى 50 مما يشير إلى أن القطاع الخدمي و القطاع التصنيعي لا يزالان في حالة من التقلص و إن كان ذلك التقلص طفيفاً .أما عن البيانات الأمريكية لهذا اليوم فمن المتوقع أن يسجل مؤشر مبيعات المنازل القائمة ارتفاعاً طفيفاً بنحو 5.00 مليون في يوليو .و عن حديث برنانك الذي سيدلي به اليوم فسيكون له نصيب الأسد من الاهتمام .

و بالنظر إلى مؤشر الدولار نجد أنه على الرغم من الانخفاض الذي يشهده مؤخراً حيث بلغ المستوى 78.30 إلا أن حالة التراجع هذه من المتوقع ألا تستمر طويلاً حيث من المرجح أن يعاود المؤشر استقراره في نطاق محدود لفترة ما قبل أن يرتفع من جديد و ذلك في ظل منطقة الدعم القوى عند المستوى 78.23 ( أى بارتداد نسبته 61.8% لموجة من 77.43 إلى 79.51) و التي لم يقترب منها المؤشر حتى وقتنا هذا .و بالتالي فما من تغير على المدى القريب بالنسبة لتوقعات صعود المؤشرحيث أنه لا يزال يستأنف ارتفاعه من المستوى 77.43 . و بالتالي ففي حالة أن نجح المؤشر في اختبار المستوى 78.82 فإن ذلك قد يعيده إلى الاتجاه الصاعد و من ثم فإن اختراق المؤشر لمستوى المقاومة 79.51 سوف يؤكد على أنه يستأنف ارتفاعه .و من الجدير بالذكر أيضاً أن اختراق مستوى المقاومة عند النقطة 79.66 سوف يبقي المؤشر فوق مستوى القناة الهابطة على المدى المتوسط مما سيؤكد بدوره على اكتمال حالة التراجع الكامل للمؤشر من أعلى مستوى له في مارس الماضي من المستوى 89.62 و حتى المستوى 77.43 . ليتحول الاهتمام بعد ذلك إلى مستوى المقاومة 81.47 للتأكيد على ذلك . أما عن سيناريو الهبوط فإن كسر المؤشر لمستوى الدعم 78.23 سوف يدحض و بشدة سيناريو الصعود السابق ليفتح الباب على مصرعيه أمام المؤشر لاستمرار الهبوط من المستوى 89.62 لمستوى منخفض جديد وهو 77.43 قبل اتمام عملية التراجع.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image