منتصف اليوم: ارتفاع الدولار والين عقب صدمة البيانات الأمريكية

ارتفع الدولار والين بشكل طفيف في بداية الفترة الامريكية في أعقاب ظهور بيانات مؤشر أسعار المنتجين وقراءات الإسكان بشكل أسوأ من المتوقع. هذا وقد انخفضت السلع بشكل طفيف مع عائدات السندات. ومع ذلك، لم يكن رد الفعل قويا بالشكل الكافي لاستئناف الارتفاع الحالي حيث كان رد فعل أسواق الأسهم هاديء حيث افتتحت على انخفاض بشكل طفيف. ومن المحتمل أن يشهد الدولار حركة عرضية قبل أن يستأنف ارتفاعه مرة أخرى.

وفي الولايات المتحدة، هبطت بدايات الإسكان على نحو مفاجيء من القراءة المراجعة عند 587 ألف إلى 581 ألف في يوليو. كما هبط المعدل السنوي لتصاريح البناء ليصل إلى 560 ألف. علاوة على ذلك، هبط مؤشر أسعار المنتجين بنحو -0.9% في يوليو بأكثر من المتوقع، مما يهبط بالمعدل السنوي إلى -6.8%. كما هبط مؤشر أسعار المنتجين بقيمته الأساسية بنحو -0.1% مما دفع بالمعدل السنوي لينخفض من 3.3% إلى 2.6%.

وعلى صعيد آخر، ارتفع الإسترليني إثر صدور بيانات التضخم بأكثر من المتوقع في المملكة المتحدة في الفترة الأوروبية. وجاءت قراءة مؤشر أسعار المستهلكين عند 0.0% في يوليو مقابل التوقعات بانخفاض قدره 0.3%، في حين لم يتغير المعدل السنوي عند 1.8%. كما ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الأساسية ليصل إلى 1.6% إلى 1.8% على أساس سنوي. هذا، وقد تراجع الإسترليني عن الخسائر التي حققها مقابل اليورو و الدولار.

ومن ناحية أخرى، ارتفع مؤشر ZEW الألماني بأكثر من المتوقع ليصل إلى 56.1 في أغسطس، أي إلى أعلى مستوى منذ أكثر من ثلاثة أعوام، ومن ضمن المكونات الفرعية للمؤشر، ارتفع مكون الوضع الحالي ليصل إلى -77.2. أما عن مؤشر ZEW بمنطقة اليورو فقد ارتفع إلى 54.9 ليفوق بذلك المعدل المتوقع. وعلى الرغم من ذلك، لم تقدم تلك البيانات دعما كبيرا للعملة الموحدة اليورو.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image