الأسواق تلتقط الأنفاس ، وتراجع طفيف للدولار والين

تراجع الدولار والين بشكل طفيف حيث انتعشت أسواق الأسهم الأسيوية و السلع من موجات البيع الحاد التي شهدتها الأسواق بالأمس. ويعد الإسترليني الخاسر الأكبر هذا الأسبوع بناء على مخاوف تعمق الانكماش بالمملكة المتحدة. هذا وتلقى الفرنك السويسري دعم من عمليات الشراء بناء على تدفقات الملاذ الآمن، وارتفع مقابل اليورو والإسترليني. ومع ذلك، فإن قوة التراجع في الدولار والين لم تكن قوية بالشكل الكافي لتعديل الاتجاه الصاعد على المدى القريب. علاوة على ذلك، إذا أخذنا في الاعتبار الانخفاض الحاد لمؤشر الداو بالأمس، فسيتأكد السيناريو القائل بتوقف المؤشر عن الارتفاع في أعقاب وصوله لمستوى المقاومة 9422 والذي يعد مستوى فيبوناتشي.
وعلى صعيد بيانات التضخم بالممكلة المتحدة، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنحو 1.8% على أساس سنوي في يوليو، حيث لم يتغير عن القراءة السابقة في يونيو. وذلك في مقابل توقعات الاقتصاديين بالمزيد من الانخفاض في المؤشر ليظل دون المعدل المستهدف من قبل بنك إنجلترا عند 2%. كما ارتفع مؤشر أسعار التجزئة ليصل إلى -1.4% من -1.6%، ليعد أفضل من توقعات الأسواق بـ -1.7%.

وفي الفترة الأمريكية، من المتوقع أن ينخفض مؤشر أسعار المنتجين بنحو -0.2% و -5.8% على أساس سنوي في يونيو. كما يُتوقع أن يرتفع مؤشر أسعار المنتجين بقيمته الأساسية بنحو 0.1% و 2.8% على أساس سنوي. علاوة على ذلك، من المرجح أن ترتفع بدايات الإسكان لتصل إلى 598 ألف في يوليو من 582 ألف الشهر الماضي. وفي الشهور الأخيرة، يرجع التحسن في بدايات الإسكان الأمريكية إلى نمو بدايات الإسكان للمنازل ذات الوحدة الواحدة، ومن المرجح أن ترتفع إلى أبعد من ذلك في يوليو.

وفي الوقت ذاته، شهدت بدايات الإسكان للمنازل ذات الوحدات المتعددة ارتفاعا طفيفا في يوليو، في أعقاب الانخفاض المحقق في شهر يونيو بنحو -27%. وفي يونيو ارتفعت تصاريح البناء بنحو 9,6% لتصل إلى 570 ألف، ومن المتوقع أن تصعد إلى أبعد من ذلك لتصل إلى 573 ألف في يوليو.

ومن الناحية الفنية، تراجع مؤشر الدولار في أعقاب ارتفاعه إلى 79.51، ومن المحتمل أن نشهد حركة عرضية للمؤشر. ولكن من المحتمل أن ينحصر التراجع فوق مستوى الدعم عند 78.23، ومن ثم استئناف الارتفاع إلى إسقاط 100% لموجة من 77.43 إلى 79.39 من 78.23 عند 80.19. علاوة على ذلك، يتماشى التطور الحالي مع النظرة القائلة بأن الانخفاض من قمة مارس عند 89.69 قد انتهى في ظل خمس موجات عند 77.43. كما ستكون المقاومة الهامة للزوج عند 81.47 عقب اختراقه مستوى 79.66.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image