اليورو يتصدر قائمة العملات الخاسرة اليوم

اليورو يتصدر قائمة العملات الخاسرة اليوم
عملات

 تكبدت أربع عملات من العملات الرئيسية الثمانية اليوم الخميس خسائر كبيرة، في مستهل الجلسة الأمريكية لسوق العملات العالمي.

وجاء اليورو في صدارة العملات الخاسرة اليوم، وجاء الفرنك السويسري بالمركز الثاني من حيث حجم خسائره في سوق العملات.

وفيما يلي أبرز الأسباب وراء الخسائر الواضحة لكل من العملات الأربع خلال تداولات أسواق العملات اليوم:

اليورو

يأتي انخفاض اليورو في ظل ضعف شهية المخاطرة بالأسواق وهو ما جعل المستثمرين يبتعدون عن اليورو. هذا وقد شهد اليورو تراجعا كبير أمام باقي العملات الرئيسية الثمانية بواقع 5.36%.

إضافة إلي ذلك، صرح عضو المركزي الأوروبي فيسكو اليوم، أنه يجب على المركزي الأوروبي أن يتجنب اتخاذ إجراءات قوية للغاية حيال الفائدة و حيال سياسته النقدية. وهذا ما يقلل بدوره من جاذبية اليورو.

الفرنك السويسري

ويأتي انخفاض الفرنك السويسري في ظل ارتفاع معدل التضخم في سويسرا  وفي ظل ضعف معدل الفائدة في سويسرا، فإن حيازة الفرنك لا تزال ضعيفة بين المستثمرين. وهو ما أثر بدوره سلبيا علي تداول الفرنك السويسري باعتباره ملاذا أمنا هو الآخر. فقد شهد الفرنك السويسري تراجعا بواقع 1.93% أمام العملات السبع الرئيسية.

الدولار الاسترالي

شهد الدولار الاسترالي أيضا تراجعا بواقع 1.59% أمام العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم. يأتي هذا التراجع في ظل صدور بيانات التضخم في البلاد. هذا وقد صرح وزير الخزانة الأسترالي جيم تشالمرز في بيانه عن اقتصاد استراليا يوم الخميس، بأن التضخم في استراليا  من المتوقع أن يصل إلى ذروته مسجلا 7.75% خلال الربع الأخير من عام 2022. وهذا ما أثر بدوره سلبيا علي الدولار الاسترالي.

الجنيه الإسترليني

شهد الجنيه الإسترليني تراجعا اليوم بواقع 1.15% أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم. هذا وقد شهدت بريطانيا اليوم إضرابا بين عمال السكك الحديدية بسبب المخاوف من أن يؤدي الإضراب إلى تعطيل النشاط الاقتصادي البريطاني خلال الفترة المقبلة، وهو ما أثر بدوره علي أداء العملة البريطانية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن زيادة الإصابات بفيروس كورونا حول المملكة المتحدة وانتشار دعوات لإغلاق جديد للإسواق في بريطانيا وفرض قيود علي الحركة بعد تسجيل نحو 200 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الأربع وعشرون ساعة الماضية، عزز مخاوف الركود الاقتصادي وأثر بشكل سلبي علي الجنيه الاسترليني بأسواق العملات.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image