عاجل: الجنيه يسقط ويتجاهل المساعدات.. 3 قروش على محطة الـ 19

عاجل: الجنيه يسقط ويتجاهل المساعدات.. 3 قروش على محطة الـ 19
مصر

تعرض الجنيه المصري لهزة جديدة مقابل الدولار الأمريكي، بعد استقرار أسعار الصرف خلال تعاملات أمس الأربعاء، ليسجل الجنيه هبوطًا جديدًا صوب مستويات الـ 19 جنيه للدولار.

ووفقًا لتداولات الأسعار الحية في سوق العملات USD/EGP على عقود الجنيه المصري، فقد انخفضت العملة بنسبة 0.2% نزولا إلى مستويات 18.9650 جنيه للدولار، والتي تعد الأدنى من يناير 2017.

عاجل: المركزي التركي يصدر قرار الفائدة.. كلاكيت سابع مرة

وكشف أخر تحديث لأسعار الصرف على شاشة البنك المركزي المصري ارتفاع الدولار إلى مستويات 18.9583 جنيه للدولار للبيع، بينما سجل سعر الشراء 18.8792 جنيه للدولار.

وعن أسعار صرف اليورو في البنك المركزي المصري ارتفع سعر البيع إلى 19.3299 جنيه لليورو بينما سجل سعر الشراء مستويات 19.2473 جنيه لليورو وفقأ لآخر تحديث.

عاجل: الروبل يسقط.. بعد تنفيذ حظر الذهب الروسي

قرش جديد

ووفقًا لشاشة أسعار البنوك الوطنية فقد تحركت أسعار الصرف قرش واحد، ليرتفع سعر صرف الدولار إلى مستويات 18.95 جنيه للدولار سعرًا للبيع، بينما ارتفع سعر الشراء إلى مستويات 18.89 جنيه للدولار، وذلك في البنك الأهلي المصري وبنك مصر.

وفي البنوك الخاصة فقد ارتفعت أسعار صرف الدولار إلى مستويات 18.97 جنيه للدولار كسعرًا للبيع في بنوك مصرف أبوظبى الإسلامي والبنك العقاري المصري العربي وبنك المشرق، بينما سجل سعر الشراء مستوبات 18.94 جنيه للدولار.

وكانت العملة المصرية فقدت تماسكها يوم الثلاثاء الماضي في تسارع حاد لهبوط الجنيه المصري، حيث هبط إلى أدنى مستوياته في أكثر من خمسة أعوام ونصف العام وتحديدًا منذ يناير 2017.

عاجل: خفض مفاجئ.. المركزي الأوكراني يعوم الهريفنيا

يأتي تراجع الجنيه المصري رغم انخفاض مؤشر الدولار عن ذروته التاريخية حيث نزل دون مستويات الـ 107 نقطة بعد تراجع التوقعات بشأن زيادة أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس في الاجتماع المقبل.

عاجل: أمريكا تغلق التحقيق مع مصرف خليجي.. بعد 7 سنوات

أحداث هامة

وأعلنت وزارة التعاون الدولي، في بيان لها اليوم الخميس، أن الاتحاد الأوروبي خصص 117.9 مليون يورو كمنحة من الاتحاد الأوروبي لدعم موازنة قطاعي المياه والطاقة، لتستفيد منه وزارات الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والموارد المائية والري، والمالية، والبترول والثروة المعدنية، والكهرباء والطاقة المتجددة.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، سيقوم في الفترة ما بين 24 و28 يوليو الجاري بزيارة مصر ضمن جولة له في عدد من الدول الإفريقية.

محطة الـ 20

تعد مستويات الـ 20 جنيه للدولار مستويات تاريخية على الصعيد الرسمي لأسعار الصرف، وفي المقابل فقد سجلت السوق السوداء عقب تحرير أسعار الصرف في نوفمبر 2016 مستويات تتجاوز الـ 22 جنيه للدولار.

وتتجه توقعات خبراء السوق أن يصل الجنيه المصري مستويات الـ 20 جنيه بشكل تدريجي في إشارة إلى احتمال تراجع سعر الصرف في حدود 10 إلى 15% ولكن بشكل تدريجي، تزامنا مع مفاوضات الحكومة المصرية مع صندوق النقد النقد الدولي.

وتسعى مصر للحصول على تمويل في حدود 10 مليارات دولار عبر آليات صنجوق النقد الدولي، وفقا لتصريحات مسؤولي الحكومة المصرية بشأن المفاوضات وذلك لسد عجز الفجوة التمويلية ومواجهة تخارج الأجانب من أذون الخزانة المصرية.

ومن المرجح أن يصل سعر صرف الجنيه إلى 20 جنيها للدولار مع نهاية العام الحالي، ولكن سيكون ذلك عبر خفض تدريجي، تزامنا مع تجاوب الجنيه مع متغيرات الأسواق العالمية.

عاجل: الليرة تسقط قبل القرار.. هل يفعلها أردوغان؟

توقعات الفائدة

وتوقعت فيتش سوليوشنز أن يرفع المركزي أسعار الفائدة 300 نقطة أساس إضافية بنهاية العام 2022، مما يؤدي إلى زيادة تكلفة الاقتراض وتحجيم الاستهلاك.

وتوقعت الوكالة أن يتسارع التضخم من متوسط 5.2% في العام 2021 إلى 13.2% في العام 2022، مدفوعا إلى حد كبير بعمليات بيع الجنيه وتضخم المواد الغذائية، التي تمثل نحو 30% تقريبا في سلة مؤشر أسعار المستهلك.

ويتزامن تراجع الجنيه مع استمرار نزوح الأموال الساخنة وفقا لتصريحات وزير المالية المالية المصري من جانب، بالتزامن مع سعي مصر للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي في حدود 10 مليارات دولار لسد الفجوة التمويلية.

عاجل: الغاز يسقط فجأة بعد قرار روسي

رحلة الجنيه

في مارس 2022، وتحديدًا يوم 21 انخفض الجنيه المصري بنسبة 17%، نزولا من مستويات 15.65 جنيه للدولار إلى مستويات 18.3 جنيه للدولار. واستمر الجنيه في النزول حتى وصل إلى مستويات قرب الـ 18.7 جنيه للدولار.

ومع تحرير جديد لأسعار الصرف عاد العمل بقاعدة الدولار الجمركي والذي ارتفع إلى 16 جنيه وفي الشهر التالي 17 جنيه، ومن ثم تم إقرار الزيادة الأخيرة والتي بلغت 18.6 جنيه للدولار.

وفي نوفمبر 2016 أعلن البنك المركزي المصري تحرير سوق الصرف وتعويم الجنيه المصري مقابل الدولار ووضع سعر استرشادي عند 13 جنيهاً للدولار في زيادة تقدر بأكثر من 46% مرة واحدة.

وقبل قرار المركزي المصري في أكتوبر من نفس العام كانت السوق السوداء المحرك الرئيسي لأسعار الدولار في سوق الصرف، حيث سجل سعر صرف الدولار في السوق السوداء نحو 18 جنيهاً مقابل 8.88 جنيه في السوق الرسمي.

وبدأت البنوك العاملة في مصر بعد ذلك في تحديد سعر الدولار بشكل حر إلى أن قفز سعر صرف الدولار في نهاية العام إلى ما يقرب من 20 جنيهاً، مسجلاً زيادة نسبتها 53% منذ إطلاق السعر الاسترشادي في أول يوم من عملية التعويم.

عاجل: الذهب يسقط بعنف.. أدنى مستوى بـ27 شهر

عاجل: أوروبا تعاقب روسيا للمرة السابعة.. والمركزي يرد والروبل يرتفع


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image