الدولار يستمر بتوسيع خسائره في انتظار قرار الفيدرالي الأمريكي

الدولار يستمر بتوسيع خسائره في انتظار قرار الفيدرالي الأمريكي
سعر الدولار USD

استمر الدولار الأمريكي بتكبد المزيد من الخسائر، بعد أن أشار العديد من مسؤولي الفيدرالي الأمريكي إلى أنهم لا يفضلون تصعيد وتيرة رفع أشعار الفائدة.

وجاء هذا بمثابة إحباط لمعنويات المستثمرين الذين توقعوا قيام الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة بواقع 100 نقطة أساس على خلفية بيانات التضخم المرتفعة للغاية التي وصلت لأعلى مستوياتها منذ 4 عقود.

وأفاد كل من رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس والر وجيمس بولارد أنهما يميلان نحو زيادة سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في 26-27 يوليو، بدلا من التحرك بمقدار 100 نقطة أساس، لتخفيف الىثار السلبية على الاقتصاد.

وأدت تلك التعليقات في أواخر الأسبوع الماضي إلى دفع الدولار نحو التراجع من أعلى مستوياته في عقدين، مفسحا المجال أمام العملات الأخرى للارتفاع، حيث تشير التوقعات الآن إلى رفع الفيدرالي الأمريكي لمعدلات الفائدة بواقع 75 نقطة أساس فقط.

ومن المتوقع أن يرفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس يوم الخميس، وينتظر المستثمرون لمعرفة ما إذا كان يحدد خططا للتعامل مع ارتفاع عائدات السندات في دول الجنوب،وخاصة إيطاليا.

وفي الوقت نفسه، تعمل البنوك المركزية الأخرى على تصعيد وتيرة رفع أسعار الفائدة، حيث قام المركزي الكندي بإقرار زيادة قدرها 100 نقطة أساس الأسبوع الماضي، مما سبب خسائرا للدولار أمام العملة الكندية.

ومن ناحية أخرى، غذت بيانات التضخم المرتفعة في نيوزيلندا الأعلى منذ ثلاثة عقود التكهنات بتحرك الاحتياطي النيوزلندي بشكل أسرع بمقدار 75 نقطة أساس، وأدى ذلك إلى صعود الدولار النيوزيلندي إلى أعلى مستوى في 10 أيام مقابل الدولار.

هذا كما حصلت العملات السلعية على دعم بعد أن أعلنت السلطات الصينية دعمها لقطاع العقارات، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار خامي الحديد والنحاس، مما زاد من خسائر الدولار الأمريكي أمام نظيره الأسترالي.

الدولار الآن

تراجع مؤشر الدولار - الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من 6 عملات رئيسية – بواقع 0.72% مسجلا 107.211 نقطة.

وارتفع اليورو مقابل الدولار بنحو 0.80% مسجلا 1.0161 دولارا، بينما تراجع الدولار أمام الين الياباني بواقع 1.28% مسجلا 138.16 ين ياباني.

ومن ناحية أخرى، قفز الجنيه الإسترليني مقابل الدولار بنحو 1.23% إلى 1.2001 دولارا، كما ارتفع الدولار الأسترالي أيضا أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.69% إلى 0.6840 دولارا.

وفي نفس الوقت، تراجع الدولار الأمريكي أمام الدولار الكندي بنسبة 0.69% ليسجل 1.2942 دولارا كنديا، كما انخفضت قيمة الدولار مقابل الفرنك السويسري بنحو 0.20% ليصل إلى 0.9752 فرانك.

رؤية المحللين لأداء الدولار

يرى رئيس الأبحاث في MUFG ديريك هالبيني أنه مع استمرار أسواق الأسهم في المنطقة الإيجابية، عادت الرغبة في المخاطرة، لذا فإن تعليقات محافظ الاحتياطي الفيدرالي كريستوفر والر، التي جاءت على ارتفاع 100 نقطة أساس، كان لها التأثير المطلوب.

ومع ذلك، لا يزال المضاربون متفائلين بشأن الدولار، حيث تظهر بيانات CFTC الأسبوعية في الولايات المتحدة المراكز الطويلة للدولار عند أعلى مستوياتها في سبعة أسابيع، في حين نمت مراكز البيع باليورو والين.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image