تقرير العملات الخاسرة: الدولار النيوزلندي الأكثر تضررا، فما السبب؟

تقرير العملات الخاسرة: الدولار النيوزلندي الأكثر تضررا، فما السبب؟
العملات

تراجع الدولار النيوزلندي بقوة خلال تعاملات اليوم الأربعاء بسوق العملات متضررا بالبيانات الاقتصادية وعلى رأسها القراءة الأولية لمؤشر ثقة الأعمال - ANZ، حيث انخفض الدولار النيوزلندي بنسبة 1.71% أمام العملات الرئيسية الأخرى، حيث تضرر الدولار النيوزلندي بقوة بصدور القراءة الأولية لمؤشر ثقة الأعمال والتي سجلت تراجعا بنسبة 18.1 نقطة خلال الشهر الماضي، كما تعديل قراءة الشهر الماضي بنحو منخفض إلى 13.4 نقطة، وهو ما أضعف الطلب على الدولار النيوزلندي بتداولات سوق العملات اليوم.

وجاء في المرتبة الثانية بقائمة العملات الأكثر تضررا خلال التعاملات يأتي الين الياباني بنسبة خسائر تصل لنحو 1.10%، حيث تضرر الين بتحسن شهية المخاطرة بالأسواق والتي أضعف الطلب للين الياباني كملاذ اَمن، وبخاصة بعد تصريحات رئيس الصين فى خطاب بعثه للولايات المتحدة عبر تشين جانج ، السفير الصيني لدى الولايات المتحدة ، بأن بلاده مستعدة للتتعزيز التعاون مع الولايات المتحدة فى جميع البيانات وتذليل كافة الخلافات بحسب ما نقلته وكالة أنباء رويترز، وهو ما أضعف الطلب على الين الياباني مقارنة ببعض العملات الأخرى.

بينما بالمرتبة الثالثة بقائمة العملات الأكثر تضررا بالتداولات يأتي الجنيه الاسترليني بنسبة خسائر تصل لحوالي 1.08%، وذلك رغم غياب البيانات الاقتصادية المهمة المؤثرة بتداولاته، ولكن مخاوف البريكست لا تزال تتطغى على تحركات الاسترليني، حيث أكدت الحكومة الإيرلندية تحضيرها لإجراءات طارئة حال حدوث نزاع تجاري بين المملكة المتحدة والإتحاد الأوروبي، بعد خلافات حول ترتيبات ما بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي.

ولقد أكد نائب رئيس الوزراء الإيرلندي، ليو فارادكار، بأنه تم عقد اجتماع للجنة الفرعية للحكومة حول البريكست، من أجل استئناف استعدادتنا للطوارىء حال واجهنا صعوبة، وأنه لا أحد يرغب في صدور قرار للإتحاد الأوروبي بوقف اتفاق التجارة الأوسع مع المملكة المتحدة، إلا أنه في حال تفعيل لندن المادة 16 من البروتوكول، قد لا يكون أمام بروكسل أي خيار سوى القيام بإجراءات موازية، وهو ما كان له تأثير سلبي بتحركات الاسترليني بأسواق العملات.

وأيضا، سجل اليورو هبوطا قويا بنسبة 0.50% واستقر بالمرتبة الرابعة ضمن العملات الأكثر تضررا بحوالي 0.50% متضررا من البيانات الاقتصادية بألمانيا، حيث خفض مستشاري الحكومة في ألمانيا توقعاتهم للنمو الاقتصادي في البلاد خلال العام الجاري إلى 2.7% فقط، بدلا من توقعاتهم السابقة بتسجيل نموا بحوالي 3.1% هذا العام، بما كان له تأثير سلبي بتحركات اليورو.

وبالمرتبة الأخيرة بقائمة العملات الأكثر خسارة اليوم يأتي الفرنك السويسري بخسائر تقدر بحوالي 0.50%، بظل تحسن شهية المخاطرة بالأسواق اليوم الأربعاء، والتفاؤل حيال القمة المرتقبة بين الرئيس الصيني ونظيره الأمريكي والتي قد تؤدي لتخفيف التوترات بين البلدين.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image