الدولار و مزيد من التراجع في ظل تحركات السوق المحدودة

شهد الدولار الأمريكي المزيد من التراجع في ظل التحركات الأخيرة للأسواق المالية . هذا و قد شهد تقرير الدخل الشخصي و تقرير الإنفاق الأمريكي اضطراباً . حيث سجل مؤشر الدخل الشخصي أكبر تراجع له في أربعة سنوات بواقع -1.3% في يونيو ، لتأتي تلك القراءة أسوأ من التوقعات التي سجلت -1.0% . في حين ارتفع مؤشر الإنفاق الشخصي بما تجاوز التوقعات مسجلاً 0.4% مقابل التوقعات التي سجلت 0.2% . و تزامناً مع استمرار المخاطر الانكماشية شهد مؤشر إنفاق الاستهلاك الشخصي تراجعاً مسجلاً 1.5% على أساس سنوي في يونيو مقابل قراءة مايو السابقة و التي تمت مراجعتها لتنخفض بواقع -0.3%. أما عن المؤشر بقيمته الأساسية فقد تراجع مسجلاً 1.5% على أساس سنوي مقابل قراءة مايو و التي تمت مراجعتها لتنخفض مسجلة 1.6% و على كل ٍ ، فإن الدولار قد يشهد موجة عرضية، و حتى الأن ما من تغير في التوقعات على المدى القصير لكلاً من الدولار و الين.

و على صعيد بيانات منطقة اليورو ، فقد شهد مؤشر أسعار المنتجين ارتفاعاً على أساس شهري بواقع 0.3% في يونيو و -6.6% على أساس سنوي ، ليأتي ذلك متزامناً مع التوقعات . أما عن مؤشر أسعار المستهلكين السويسري فقد تراجع بشكل حاد بواقع -0.7% على أساس شهري و -1.2% على أساس سنوي في يوليو .أما عن مؤشر PMIللإنشاء فقد ارتفع بما تجاوز التوقعات ليسجل 47 في يوليو . و على الجانب الاسترالي فقد تراجعت مبيعات التجزئة على غير المتوقع بواقع -1.4% على أساس شهري في يونيو. في الوقت نفسه ، ارتفع مؤشر أسعار المنازل بما تجاوز التوقعات بواقع 4.2% في الربع الثاني من السنة المالية .

هذا و قد أبقى البنك الفيدرالي الاسترالي على معدل الفائدة دون تغيير عند المستوى 3% و ذلك للشهر الرابع على التوالي كما كان متوقعاً . علاوة على ذلك ، فقد تحولت سياسة البنك المركزي لأن تكون أكثر حيادية في أعقاب أشهر من سياسة التسهيل النقدي المنتهجة من قبل البنك خلال الأشهر السابقة . إلا أن الدولار الاسترالي لم يشهد أى دعم إضافي في ضوء هذا الحدث ( قرار الفائدة ) و كذلك في أعقاب تصريحات ستيفنس محافظ البنك الفيدرالي الاسترالي .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image