الاسترليني ينتعش و اليورو يتراجع

حركة السعر :

• الزوج ( دولار /ين) : يصل إلى المستوى 95:50 في أعقاب التدهور الذي شهده في وقت سابق في ظل ترقب صدور قرار الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة.
• الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي) : يرتفع فوق المستوى 8300.
• الزوج ( استرليني /دولار ) : لم يشهد أداءاً جيداً تزامناً مع تدفقات الزوج ( يورو /استرليني ).
• الزوج ( يورو/دولار) : لم يستطع الصمود فوق المستوى 1.4100 في ظل تراجع مبيعات صناديق التحوط .

شهدت الأسهم الأسيوية ارتفاعاً حيث ارتفع مؤشر نيكاي بواقع 1.8% ، كما ارتفع مؤشر شنغهاي بواقع 2.8% مما ساهم في تحفيز المخاطرة بالنسبة لعملات المخاطرة إلا أن هذا الارتفاع لم يتوافق مع الاسترليني و الذي كان أدائه سيئاً حيث ارتفع اليورو ليصل إلى المستوى 1.6560 خلال فترة التداول الأوروبية . في الوقت نفسه ، فشل الزوج ( يورو/دولار) في كسر المستوى النفسي فوق االحاجز 1.4100 بسب الضغوط التي تسببت فيها تدفقات الزوج ( يورو /استرليني ) . أما عن الزوج ( دولار /ين) فقد فشل في الارتفاع حيث لا يزال فيما بين النطاقين 95:50 و 96:00 و الذي يُعد مستوى مقاومة قوي بالنسبة للزوج تزامناً مع المستثمرين الذين تنتابهم التخوفات بأن يشهد الزوج مزيداً من الارتفاع اليوم في صدور مؤشر الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الثاني من السنة المالية .

و على صعيد المفكرة الاقتصادية ، نجد أن البيانات الاقتصادية تواصل تدهورها تزامناً مع معدل البطالة و الذي سجل أعلى ارتفاعاً له في عقد كامل مسجلاً 5.4% . في الوقت نفسه ، سجل معدل الانكماش تراجعاً تزامناً مع مؤشر أسعار المستهلكين مسجلاً -1.7% . أما عن الاقتصاد الياباني فلا يزال يشهد تراجعاً في ظل الين الذي شهد مزيداً من الارتفاع تزامناً مع تراجع ضغوط الأسعار . هذا و سوف تنعقد بالبلاد انتخابات في الـ 30 من أغسطس بين كلٍ من الحزب الديموقراطي الليبرالي و حزب المعارضة حيث من المتوقع أن يفوز و حزب المعارضة ضد الحزب الديموقراطي الليبرالي ، و بصدد ذلك الحدث يعتقد العديد من المحللين الاقتصادين أن ذلك قد يدفع الأسعار إلى التراجع ، حيث تعهد الحزب بالتخلص من ضرائب الغازولين.

في الوقت نفسه ، فإن علامات الانكماش في أوروبا لا تزال مستمرة ، حيث أن مؤشر أسعار المستهلكين لمنطقة اليورو قد سجل تراجعاً بواقع -0.6% نقابل التوقعات التي سجلت -0.4% . فالأنباء الاقتصادية جاؤت لتؤكد استفحال معدل الانكماش في المنطقة في ظل انتعاش اليورو و الذي يطغى على أى ارتفاع تشهده أسعار السلع . في الوقت الذي لا تزال طلبات المستهلك متدهورة وسط تدهور أوضاع سوق العمل .

فبالنسبة لسوق العمل ، فقد سجل معدل البطالة قراءة أفضل من التوقعات بواقع 9.4% مقابل التوقعات التي سجلت 9.7% ، إلا أن العديد من المحللين على قدر كبير من التيقن أن هذا المعدل يتحرك حتماً نحو الضعف بحلول نهاية العام 2009 و بالتالي فإن سوق العمل سوف يواصل تراجعه في ظل النمو الذي تشهده منطقة اليورو في المستقبل القريب .أما عن الزوج ( يورو /دولار) فقد ارتفع إلى أعلى مستوى له عند النقطة 1.4145 في وقت متأخر من جلسة التداول الأسيوية إلا أنه فشل في الثبات فوق الحاجز النفسي عند المستوى 1.4100 في ظل تدفقات تسوية الصرف الأجنبي في نهاية الشهر و بعض تكهنات البيع من قبل صناديق التحوط و التي وضعت المزيد من الضغوط على كاهل العملة خلال بدء جلسة التداول الأوروبية .

أما عن الزوج ( استرليني /دولار ) فقد استقر فوق المستوى 1.6550 في بدء جلسة التداول الأوروبية . حيث لم يشهد مؤشر GFK لثقة المستهلك تحسناً مقابل قراءة الشهر السابق لا أنه لا يزال مستقراً عند أفضل قراءة له خلال العام بواقع -25. ونحن لا نزال نتشكك حول ارتفاع الاسترليني في ظل التحسن الطفيف في البيانات الاقتصادية و التي جاءت لتبررالارتفاع الحالي للعملة . و كما نوهنا في وقت سابق : " أن الارتفاعات الأخيرة في الأسهم حيث ارتفاع الداو جونز بما يتجاوز مستوى 9000 و ستاندرد أند بورز بما يتجاوز 1000 قد أصبحت الدعامة الأساسية لدعم الزوج ( استرليني /دولار) . و مع ذلك ، ففي حالة أن بدأت الأسهم في حركة التصحيح ، فإن الزوج ( استرليني /دولار) قد يصبح شديد التأثر بموجة بيع خلال الأسابيع القادمة.

أما عن جلسة التداول الأمريكية ، فإن الجميع سيترقب مؤشر الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني من السنة المالية في ظل توقعات السوق التي سجلت -1.4% و مقابل القراءة السابقة و التي سجلت -5.5% . ففي حالة أن انتهجت البيانات الجانب الإيجابي فإن ذلك قد يؤدي إلى ارتفاع عملات المخاطرة على الرغم من وصول الاسترليني إلى المستوى 1.6000. أما إذا جاءت البيانات على الجانب السلبي فإن ذلك قد يؤدي إلى تأخر حركة التصحيح في الأسهم في ظل شهية المخاطرة التي فقدت قوتها الدافعة و بالتالي فإن الزوج ( استرليني /دولار) قد يبدأ في التعثر من جديد.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image