التقرير: هدوء حركة الأسهم بعد زخم قوي في بداية الأسبوع

التقرير: هدوء حركة الأسهم بعد زخم قوي في بداية الأسبوع
أسهم

افتتحت الأسهم الأمريكية والأوروبية  تداولات الأسبوع على ارتفاع قوي وكان ذلك الأداء الإيجابي انعكاس لارتفاع الآمال في التوصل إلى اتفاق بشأن خطة تحفيز أمريكية بعد أن أقر كل من مجلس الشيوخ ومجلس النواب قرار بشأن الميزانية يوم الجمعة الماضي، لبدء عملية المصالحة التي ستسمح لحزمة الإنقاذ التي قدمها الرئيس جو بايدن البالغة 1.9 تريليون دولار بالمرور عبر مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديمقراطيون. وفي ميلي أهم ما شهده سوق الأسهم خلال الأسبوع الحالي.

وزيرة الخزانة الأمريكية وتصريحات إيجابية حول التحفيز المالي

حثت وزيرة الخزانة جانيت يلين الكونجرس يوم الأحد على تمرير خطة تحفيز الرئيس جو بايدن، قائلة إذا فعلت ذلك، فقد تعود الولايات المتحدة إلى التوظيف الكامل بحلول عام 2022، وقالت يلين خلال مقابلة على شبكة سي إن إن: لا يوجد أي سبب على الإطلاق يجعلنا نعاني من تعافي بطيء طويل، أتوقع أنه إذا تم تمرير هذه الحزمة فإننا سنعود إلى التوظيف الكامل العام المقبل.

بيلوسي وتصريحات حول حزمة التحفيز

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي خلال تصريحات صحفية أمس الخميس بأن الحزب الديمقراطي يعتزم إقرار حزمة التحفيز الجديدة والتي تقدر بنحو 1.9 تريليون دولار خلال فبراير الجاري، وذلك تحديدا قبل انتهاء برامج دعم إعانات البطالة في مارس المقبل.

وأشارت بيلوسي إلى أن مجلس النواب الأمريكي يأمل في الموافقة على حزمة التحفيز الضخمة بنهاية فبراير، حتى يتم الموافقة عليها من قبل الرئيس جو بايدن قبل انتهاء برامج دعم البطالة في منتصف الشهر المقبل.

توقعات بدخول شركة آبل في سوق العملات الرقمية

أفادت المجموعة المالية RBC Capital Markets يوم الإثنين بأن أسهم شركة أبل AAPL يمكن أن ترتفع بشكل ملحوظ بمجرد دخولها في سوق العملات الرقمية. فقدت رفعت المجموعة المالية السعر المستهدف لسهم أبل AAPL من 154 دولار إلى 171 دولار، مما يعني زيادة بنسبة 25% عن سعر إغلاق السهم يوم الجمعة الماضي، في حال سارت شركة أبل Apple على نهج شركة تسلا Tesla بعد أن صرحت شركة صناعة السيارات الكهربائية عن استثمارتها في العملات الرقمية - والبيتكوين بشكل خاص - إلى جانب القبول باستخدام العملات الرقمية في معاملاتها.

إفصاحات أرباح أبرز الشركات خلال الأسبوع

شركة توتال

سجلت شركة توتال الفرنسية يوم الثلاثاء انخفاضا كبيرا في أرباح العام بأكمله، بعد 12 شهرا مضطربا حيث انهارت أسعار السلع الأساسية وسط جائحة فيروس كورونا، وقالت شركة الطاقة الكبرى إن صافي أرباح العام 2020 بالكامل بلغ 4.06 مليار دولار، متجاوزا التوقعات البالغة 3.86 مليار دولار من محللين، مقارنة بـ 11.8 مليار دولار للسنة المالية 2019، مما يعكس انخفاضا بنسبة 66% على أساس سنوي.

كما سجلت توتال أرباحا صافية في الربع الأخير بلغت 1.3 مليار دولار ، متجاوزة توقعات المحللين البالغة 1.1 مليار دولار، وارتفعت أسهم توتال بنحو 0.8% منذ بداية العام حتى تاريخه، بعد أن تراجعت بأكثر من 28% العام الماضي.

تويتر تعلن عن صافي الأرباح الربع سنوية

ارتفعت أسهم تويتر TWTR يوم الثلاثاء بعد أن أعلنت الشركة عن إيرادات الربع الأخير من 2020 والأرباح المعدلة التي فاقت توقعات وول ستريت. ومع ذلك، فقد انخفض عدد المستخدمين اليومي. فقد أفادت منصة التواصل الاجتماعي عن صافي ربح للربع الأخير من 2020 بلغ 222.1 مليون دولار، أي ما يعادل 27 سنت للسهم، مقارنة بأرباح 118.8 مليون دولار، أي 15 سنت للسهم قبل عام. وارتفعت المبيعات بنسبة 28% إلى 1.29 مليار دولار، أي أفضل من توقعات المحللين بإيرادات قدرها 1.19 مليار دولار. هذا وقد أبلغت الشركة عن 192 مليون مستخدم في المتوسط ​​للربع الأخير من 2020، بزيادة بنسبة 27% عن عام 2019. بينما كانت تتوقع وول ستريت أن يصل عدد المستخدمين اليومي إلى 193.5 مليون في الربع الأخير من 2020.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image