أسهم شنغهاي و تراجع في ظل انخفاض عملات المخاطرة

شهدت سوق أسهم شنغهاي تراجعاَ بما يتجاوز -7% في وقت متأخر من جلسة التداول الأسيوية و ذلك قبل ارتداده من جديد في ظل الشائعات التي ترددت حول أن اثنين من أكبر المصارف في الصين قد تضطرا إلى تقليص معدلات إقراضهم للفترة المتبقية من العام . فالأنباء جاءت لتجدد موجة الإحجام عن المخاطرة في أسواق رأس المال العالمية تزامناً مع عملات المخاطرة و التي جاءت تحت ضغط كبير في ظل عمليات البيع في بدء جلسة التداول الأوروبية .

فإن كان ذلك صحيحاً، فقد تأتي هذه البيانات لتكشف عن أن المسئولين الصينيين قد تنبهوا بالفعل للوتيرة المتسارعة في رفع قيمة الأصول المالية خوفاً من خطة التحفيز الضخمة و التي بدأت من العام الماضي مما خلق فقاعة المضاربة في اقتصاد البلاد . فالشائعات تأتي اليوم في أعقاب أول اكتتاب عام و الذي سجل ارتفاعاً بواقع 90% للشركة الصينية للهندسة البناء و التي ارتفعت أسهمها لتسجل أعلى مستوى لها عند النقطة 7.96 يوان مقابل عرض السعر الذي كان مقدراً بنحو 4.18 يوان . و هو أن الكثيرين يخشون من أن هذا التهافت على شراء و الذي جاء نتيجة بشكل رئيسي بسبب طلبات التجزئة قد يُعد سبباً في ارتفاع معدل السيولة في النظام المالي . أما عن الشركات الأربعة الأخرى و الذين تحولوا إلى قطاع عام خلال هذا العام في الصين فقد تراجعت أسهمهم دون الأسعار الافتتاحية في ظل تراجع الرغبة في المخاطرة .

ففي حالة أن استمر التراجع في شنغهاي فإن ذلك قد يشير بدوره إلى بدء موجة تصحيح جادة في الأسواق ، كما ستشهد كلاً من عملات السلع مثل الدولار الاسترالي و الدولار النيوزيلاندي و الزوج ( استرليني /دولار ) نظرا لتأثرها السريع بالأنباء الاقتصادية موجة بيع حادة . فقد حذرنا يوم الأمس من أن وتيرة النمو في الصين لا يمكن الجزم بها بشكل نهائي إذا لم يصل الطلب العالمي إلى ذروته و بشكل ملحوظ في النصف الثاني من العام 2009 مما قد يسهم في ارتفاع طفيف في قطاع الصادرات . و في الوقت الراهن ، فإن هذه النتائج تبدو غير مرجحة في ظل تقليص المستهلكين في كلاً من الولايات المتحدة الأمريكية و منطقة اليورو لنفقاتهم في أعقاب أعباء الديون الضخمة و تدهور سوق العمل .

هذا قد تراجع الدولار الاسترالي دون المستوى 8200 في وقت متأخر من جلسة التداول الأسيوية. في الوقت نفسه ، ارتفع الزوج ( استرليني /دولار) إلى المستوى 1.6350 كردة فعل للأسهم التي تراجعت بشكل ملحوظ في شنغهاي . و نحن تنتابنا الكثير من التخوفات حيال حركة تصحيح الاتجاه المحتملة في عملات المخاطرة خلال الأيام الماضية في ضوء البيانات و الافتقار إلى التحسن الملموس في أحدث دفعة من التقارير الاقتصادية. و كما نوهنا مؤخراً ، " فلا نزال على تحوط و عدم ملاحقة للأسعار عند هذه المستويات ." اما عن حركة سعر اليوم فهي تفتح المجال أمام الزوج ( دولار استرالي /دولار أمريكي ) ليصل إلى المستوى 8000 و الزوج ( استرليني /دولار) ليصل إلى المستوى 1.6000 خلال الأيام القادمة و خصوصاً في حالة تسارع وتيرة سوق الأسهم في جنى الأرباح .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image