متابعة حركة الأسهم العالمية

الأسهم تتراجع في أعقاب الارتفاع الذي شهدته خلال الأيام القليلة الماضية ، و تعثر مايكروسوفت


توقف المستثمرين عن المخاطرة لفترة قليلة و كأنها مرحلة لالتقاط الأنفاس في أعقاب الارتفاع الحاد الذي حققته الأسهم ، حيث ارتفع مؤشر الداو جونز الصناعي متجاوز مستوى 9000 لأول مرة منذ يناير الماضي .


هذا و قد هوت الأسهم في بدء تداولات اليوم الجمعة ، في ظل تقارير الأرباح المخيبة للأمال لكلٍ من مايكروسوفت و أمازون مما أثر بدوره على مؤشر نسداك التجميعي .


هذا و قد تراجعت أسهم شركة مايكروسوفت بنحو 10% في أعقاب صدور تقرير الأرباح الخاص بالشركة و التي تراجعت بشكل كبير . كما جاء تقرير الأرباح لشركة أمازون أيضاً متدهوراً للغاية في ظل تراجع مبيعات الشركة حيث تراجعت أسهمها بواقع 8% .

أكد التقرير على السمة السائدة لتقارير الأرباح الموسمية : فقد كان متوقع أن تأتي تقارير هذه الشركات أفضل من التوقعات في ظل الإجراءت الحادة في خفض التكاليف و تسريح الموظفين ، و لكن ليس لأن مبيعاتها قد تدهورت بشكل كبير . فإيرادات بعض الشركات لا تزال متراجعة في ظل عزوف المستهلكين عن الإنفاق في ظل الركود الذي يهدد النشاط الاقتصادي.

هذا و لا يزال المستثمرون ينظرون إلى الجانب الإيجابي من تقارير الأرباح في ظل التأكيدات المتكررة على أن الانتعاش الاقتصادي سوف يمضي قدما و أن هناك العديد من التحولات الممكنة قبل نهاية العام الحالي .

أما عن يوم الخميس الماضي ، فقد جاءت أنباء ارتفاع مبيعات المنازل القائمة في يونيو للشهر الثالث على التوالي لتعطي مزيداً من الأمل وسط التوقعات المتفائلة من قبل الاقتصاديين بشأن سوق الإسكان .

هذا و قد شهد كلاً من مؤشر الداو جونز و مؤشر ستاندرد اند بورز 500 ارتفاعاً بواقع 11% في اليوم التاسع على التوالي ، مما قد يؤدي إلى المزيد من الارتفاع بما يزيد عن 40% بالنسبة للأسواق في فصل الربيع القادم. إلا أن النمو المستمر لمعدل البطالة و تدهور ثقة المستهلك تزيد من التشككات حيال الانتعاش الاقتصادي .

و على الرغم من الأداء الجيد للسوق خلال الإسبوعين الماضيين إلا أن المحللين الاقتصاديين يحذرون من أنه لا زالت هناك عراقيل في طرق المستثمرين عليهم التغلب عليها ، من ضمن هذه العراقيل تقارير أرباح الشركات الصادرة عن بائعي التجزئة و التي سوف تمد المستهلكين بالمزيد من الإيضاحات حول الصحة المالية للاقتصاد.

هذا و قد هوى الداو جونز في جلسة التداول الصباحية بواقع 53.66 نقطة أى بنسبة بلغت 0.6% ليصل إلى المستوى 9.015.63 ، في الوقت نفسه انخفض مؤشر ستاندرد أند بورز بواقع 8.07 نقطة أى بنسبة بلغت 0.8% ليصل إلى المستوى 968.22 ، كما تراجع النسداك بواقع 34.74 نقطة أى بنسبة بلغت 1.8% ليصل إلى المستوى 1.938.86.

و عن أسعار السندات . جاءت عائدات سندات الخزانة ذات العشر سنوات على عكس حركة السعر ، لترتفع بنسبة 3.68% مقابل 3.67 % ليوم الأمس الخميس .

أما عن أهم تقارير الأرباح التي صدرت خلال اليوم فكان لمؤسسة سكلومبيرجر و هي إحدى كبريات شركات الخدمات النفطية ، حيث كشف التقرير عن تراجع أسهم الشركة بواقع 57% في ظل تقليص أعمال التنقيب و الحفر من قبل شركات النفط و الغاز الطبيعي . حيث تراجعت الأسهم بواقع 1.27 دولار ليصل السهم إلى مستوى 56.50 دولار .

كما شهدت مايكروسوفت و أمازون تراجعاً في الأسهم بواقع 2.64 دولار ليصل سهم مايكروسوفت إلى مستوى 22.92 دولار ، في حين انخفضت أسهم الأمازون بواقع 7.80 دولار ليصل السهم إلى 86.07 دولار .

هذا و قد شهد الدولار اضطراباً مقابل باقي العملات الأساسية الأخرى ، في الوقت نفسه ـ ارتفعت أسعار الذهب لتقترب من مستوى 950 دولار للأنصة .

و على صعيد النفط الخام فقد تراجع 44 سنت ليصل إلى مستوى 66.72 دولاراً للبرميل .

في حين قفز مؤشر نسداك الياباني مسجلاً 1.6% ، كما شهد مؤشر سينغ هونغ كونغ هانغ بارتفاع بلغت نسبته 0.8% ، ليسجل مؤشر سينغ أعلى مستوى له في 10 أشهر .

أما عن جلسة التداول الأوروبية ، فقد ارتفع مؤشر فاينينشيال تايمز 100 بواقع 0.5% ، كما ارتفع مؤشر الداكس الألماني 0.3% ، و كذلك مؤشر الكاك الفرنسي بواقع 0.4% .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image