السيناريو المتوقع: الين في انتظار اجتماع بنك اليابان بعد استقالة شينزو آبي

السيناريو المتوقع: الين في انتظار اجتماع بنك اليابان بعد استقالة شينزو آبي
السيناريو المتوقع لقرارات بنك اليابان

ينتظر متداولو الين الياباني اجتماع لجنة السياسة النقدية في بنك اليابان خلال ساعات من الآن  بالتقريب في الساعة 4:30 ص بتوقيت جرينتش ويليه مؤتمر محافظ البنك، كورودا، للتعليق على قرارات البنك، ويعتبر ذلك هو أول اجتماع لبنك اليابان عقب استقالة رئيس الوزراء، شينزو آبي، فماذا نتوقع في  هذا الاجتماع؟

أخر التطورات الاقتصادية والسياسية

كانت أهم التطورات التي طرأت في دولة اليابان هى استقالة رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، بسبب وعكة صحية، الأمر الذي أدى لحالة عدم يقين حول شكل السياسة المالية للبلاد وبالتالي وضع بنك اليابان أمام تحدي جديد.

ولكن انتهى ذلك مع فوز الياباني يوشيهيدي سوجا بزعامة الحزب الليبرالي الديقراطي الحاكم في اليابان، في الانتخابات التي عقدت اليوم الإثنين، وذلك خلفا لحليفه القديم رئيس الوزراء السابق شينزو آبي، مما يمهد الطريق له للفوز بمنصب رئيس الوزراء في التصويت البرلماني المرتقب خلال هذا الأسبوع.

وتجدر الإشارة إلى أن يوشيهيدي سوجا يعد المرشح الأقوى لخلافة شينزو آبي، حيث شغل سوجا منصب كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني. وقد دعمت تصريحات سوجا حول سياساته، وخاصة الاقتصادية، من التوقعات بفوزه في الانتخابات المقبلة، وذلك في ظل تأكيده المستمر على استكمال سياسة سابقه آبي.

وقد صرح كبير الأمناء في اليابان والمرشح لمنصب رئيس الوزراء، يوشيهيدي سوجا، اليوم الخميس، أن النشاط الاقتصادي بدأ في استئناف وتيرة العمل بفضل المدفوعات والقروض التي وفرتها الحكومة اليابانية. وشدد سوجا على حرص الحكومة على إعادة الاقتصاد الياباني إلى مستويات ما قبل أزمة كورونا، في خلال عام واحد من الآن.

وفيما يخص البيانات الاقتصادية، فقد كشفت بيانات القراءة النهائية للنمو الياباني خلال الربع الثاني انكماش مؤشر الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 7.9%، بما يتوافق مع القراءة الأولية التي ظهرت انكماش بحوالي 7.8%، ويعتبر ذلك أفضل من المتوقع وهو وصول الانكماش الاقتصادي إلى 8.1% خلال هذه الفترة.

وقد ذكرت تقارير إخبارية نقلا عن مصادر مطلعة بأن بنك اليابان يتجه إلى القيام بمراجعة توقعاته الاقتصاد اليابان خلال الفترة المقبلة، وسط دلائل أو مؤشرات حول تعافي الاقتصاد الياباني مؤخرا وذلك بعد الانكماش القوي الذي لحق به خلال الربع الثاني من العام الجاري في ظل تضرره من فيروس كورونا.

ماذا ننتظر من هذا الاجتماع؟

من المرجح أن يتجه البنك إلى الإبقاء على معدلات الفائدة والسياسة النقدية في البلاد دون تغيير، ولكن الأسواق ستراقب بيان السياسة النقدية للبنك، ونبرة تصريحات محافظ بنك اليابان، كورودا، للاستدلال على مستقبل السياسة النقدية في اليابان خلال الفترة المقبلة، وهذا السيناريو إذا ما تضمن توقعات إيجابية، فقد يساهم ذلك في تعزيز الطلب على الين الياباني بقوة في الأسواق، وارتفاعه بشكل كبير.

بينما على الجانب الاَخر، فإن استمرت مخاوف البنك تجاه الأوضاع الاقتصادية، والتأكيد على استمرار مراقبة تطورات الفيروس، والنبرة الحذرة من محافظ البنك تجاه اقتصاد البلاد والتأكيد على الاستعداد لاتخاذ المزيد من الخطوات التيسيرية، وهذا السيناريو هو الأرجح، فقد يكون لذلك، تأثير سلبيا نوعا ما على تحركات العملة اليابانية.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image