قرار مفاجئ من فيسبوك وتويتر يؤثر على حملة ترامب الانتخابية

قرار مفاجئ من فيسبوك وتويتر يؤثر على حملة ترامب الانتخابية
الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب

قام موقع فيسبوك مساء أمس الأربعاء بحذف مقطع فيديو نشر على حساب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال فيه إن الأطفال محصنون من فيروس كورونا المستجد، كما قام موقع تويتر بتلك الخطوة عقب موقع فيسبوك، الأمر الذي منع حساب الحملة الرسمية لإعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل، من التغريد لبعض الوقت حتى تمت إزالة هذا المقطع.

وعلى الرغم من ذلك، لم يقيد موقع تويتر أي حسابات أخرى للرئيس دونالد ترامب، بما في ذلك حسابه الشخصي. ويأتي هذا المقطع خلال مقابلة صحفية للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع شبكة فوكس نيوز والتي دعا فيها إلى إعادة فتح المدارس، قائلا إن الأطفال محصنون بشكل شبه مؤكد تجاه فيروس كورونا المستجد.

وبرر المتحدث باسم شركة فيسبوك أن هذا الفيديو يتضمن إدعاءات كاذبة حول فيروس كورونا، وهو ما يخالف سياسة الموقع حول التعامل مع المعلومات الخاطئة والضارة فيما يتعلق بجائحة كورونا.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة فيسبوك قد واجهت العديد من الانتقادات خلال التظاهرات التي شهدتها البلاد في شهر يونيو الماضي عقب مقتل المواطن الأمريكي من أصول افريقية جورج فلويد، بسبب منشور كتبه الرئيس دونالد ترامب عن أنه عندما يبدأ النهب يبدأ إطلاق النار، ولم تقم الشركة بأي إجراء تجاه هذا المنشور.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image