ملخص أحداث الفترة الأسيوية وأهم ما ننتظره خلال الأوروبية

ملخص أحداث الفترة الأسيوية وأهم ما ننتظره خلال الأوروبية
ملخص تداول الفترة الأسيوية

كان الحدث الأبرز خلال الفترة الأسيوية هو تقرير توقعات التضخم الصادر عن البنك الاحتياطي النيوزلندي، وبالتالي العملة الأكثر تحركا في جلسة اليوم هى الدولار النيوزلندي ، تزامنا مع التصريحات التي صدرت من قبل قادة استراليا واليابان حول فيروس كورونا وتطوراته.

أما في مستهل تحركات الفترة الأوروبية، فانصب التركيز على قرارات بنك إنجلترا وخبر الفائدة الذي دفع بالجنيه الاسترليني لتصدر العملات الرئيسية، وحتى كتابة ذلك التقرير يعتبر الاسترليني هو الأعلى مكاسب والدولار النيوزلندي هو الأسوء أداءا. فيما تستمر الضغوط قائمة على الدولار الأمريكي .

وعلى صعيد السلع، استقرت أسعار الذهب مع بداية التداولات قرابة 2,050 دولار للأوقية، بينما انخفضت العقود الآجلة للخام الأمريكي بحوالي 1.09% لتصل إلى 41.73 دولار للبرميل، كما تراجعت عقود خام برنت الآجلة نحو 0.40% وسجلت 45 دولار للبرميل. وفيما يلي أهم الأحداث التي طرأت على الفترة الأسيوية وما ننتظره خلال الأوروبية.

توقعات التضخم النيوزلندي

أصدر البنك الاحتياطي النيوزلندي منذ قليل بيانات توقعات التضخم على أساس ربع سنوي في البلاد، وقد أظهرت تلك البيانات ارتفاع توقعات معدل التضخم خلال الربع الثالث من العام الجاري مقارنة بتوقعات الربع الثاني، حيث وصلت القراءة إلى النسبة 1.43% بعد أن سجلت 1.24% خلال الربع الثاني.

ارتفاع توقعات الاحتياطي النيوزلندي لمعدل التضخم خلال الربع الثالث

تصريحات حول فيروس كورونا

صرح رئيس الوزراء الياباني ، شينزو آبي، بأن الوضع الحالي لا يستدعي إعلان حالة الطوارئ، لكن الموقف الحالي للفيروس أصعب مما كان عليه في شهر أبريل الماضي.

وفيما يخص الإصابات فقد أوضح رئيس الوزراء أن معظم الحالات الجديدة ضمن فئة الشباب، وأن خيارات العلاج قد اختلفت وتنوعت. وفي تصريحات سابقة له، أشار أن الحكومة تراقب عن كثب تطورات فيروس كورونا وزيادة الحالات المصابة.

على جانب أخر، أدلى رئيس الوزراء الاسترالي بعدد من التصريحات الخاصة بتأثير فيروس كورونا السلبي على الاقتصاد وقد تضمنت، أن حدوث موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا في استراليا قد يكلف الاقتصاد من 7 إلى 9 مليار دولار خلال الربع الثالث من العام الجاري.

قرار بنك إنجلترا

قررت لجنة السياسة النقدية الإبقاء على معدلات الفائدة عند 0.10% دون تغيير، والاحتفاظ بمشتريات الأصول عند 745 مليار جنيه استرليني والاكتفاء بخطوة زيادة مشتريات الأصول بنحو 100 مليار جنيه استرليني خلال اجتماع يونيو الماضي.

وبسبب إيجابية نبرة بنك إنجلترا مقارنة باجتماع يونيو وعدم اتجاهه لاتخاذ المزيد من الإجراءات التسهيلية، فقد دعم ذلك صعود الاسترليني مقابل العملات الأخرى.

ملخص السياسة النقدية الصادر عن بنك إنجلترا - أغسطس

شهية المخاطرة

أغلقت الأسهم الأسيوية تعاملات جلسة اليوم على تباين ملحوظ بين الارتفاع والهبوط، وذلك وسط حالة من عدم اليقين تسيطر على الأسواق وتقود تداولات الفترة الأسيوية ، خاصة مع استمرار التوترات بين كل من الولايات المتحدة والصين و دعوات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بوميو، للقيام بحذف التطبيقات الصينية كالتيك توك TikTok من السوق الأمريكي.

ما ننتظره خلال تداولات الجلسة الأوروبية؟

أما على مدار الفترة الأوروبية فسوف ننتظر المؤتمر الصحفي لمحافظ بنك إنجلترا، أندرو بايلي ليعقب على قرار الفائدة ومخلص السياسة النقدية، وذلك في الساعة 11:30 صباحا بتوقيت جرينتش.

ومن ثم، يتجه التركيز على الدولار الأمريكي مع انتظار بيانات مؤشر إعانات البطالة في الولايات المتحدة المتوقع الإعلان عنه في الساعة 12:30 مساءا بتوقيت جرينتش مع توقعات بأن ترتفع إعانات البطالة خلال الأسبوع الماضي حوالي 1410 ألف طلب جديد.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image