قطاع التصنيع هو المسئول الأول عن هبوط المؤشر الرائد الكندي

انخفض المؤشر الرائد الكندي على غير المتوقع بنسبة 0.1% في يونيو مما يعكس حالة من االهبوط والتباطؤ يعيشها الاقتصاد الكندي في الوقت الراهن وهو أيضاً على وجه التحديد إلى حالة من التدهور في قطاعي مبيعات التجزئة التصنيع وهو ما يعوض المكاسب التي حققها قطاع الإسكان وأسواق الأسهم في وقت سابق ويمحو الأثر الإيجابي لها تماماً..

 

على الرغم من ذلك، جاءت نوبات الانخفاض في مكونات المؤشر الكندي الرائد المركب أقل عنفاً وحدةً مما كان متوقعاً للأِهر الأربعة الأولى من العام الحالي. كانت توقعات رويترز قد أشارت في وقت سابق إلى زيادة بنسبة 0.1%..


كما روجعت هذه البيانات وفقاً للنتائج المتتالية على مدار خمسة أشهر حيث كانت القراءة غير المراجعة للمؤشر الرائد الكندي قد سجلت هبوط بنسبة 0.6% نتيجة للهبوط الذي أصاب القطاع التصنيعي على وجه التحديد حيث تعرض قطاع التصنيع الكندي إلى تراجع بنسبة 2.6% في مايو الماضي..

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image