وزراء إيطاليون يجتمعون لمناقشة أزمة الموازنة الجديدة

وزراء إيطاليون يجتمعون لمناقشة أزمة الموازنة الجديدة
إيطاليا والاتحاد الأوروبي

كشفت تقارير صحفية إخبارية بأن كلاً من رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، ونائب  رئيس الوزراء الإيطالي، لويجي دي مايو، بالإضافة إلى وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، سوف يجتمعون في وقت لاحق من اليوم الأثنين، لمناقشة تطورات أزمة الموازنة الجديدة.

ومن المقرر أن ترد الحكومة الإيطالية على مطالبات الاتحاد الأوروبي لها بضرورة خفض نسبة العجز في الموازنة الجديدة، وذلك قبل انتهاء يوم غد الثلاثاء الموافق 13 من نوفمبر الجاري، حتى لا تتعرض لأي عقوبات من جانب الاتحاد الأوروبي.

وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة الإيطالية تستهدف نسبة عجز بالموازنة الجديدة عند مستويات 2.4%، وهو ما قوبل بالرفض الشديد من قبل مسؤولي الاتحاد الأوروبي نظراً لأنها تتجاهل قواعد الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بعجز الموازنة، بما أثر سلبياً على تداولات اليورو أمام العملات الأخرى، وبخاصة زوج اليورو دولار EURUSD.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image