جوردون براون يحث قادة العالم على فعل المزيد

من المتوقع أن يستغل جوردون براون رئيس الوزراء البريطاني الفرصة في اجتماع مجموعة الدول الثمان من أجل الحث على إتخاذ المزيد من الإجراءات من أجل انعاش الاقتصاد العالمي رغم الإشارة إلى أن الأسوأ في الأزمة المالية قد انتهى، وذلك وفقا لمصادر حكومية.

ويرى براون أن ما يهدد عملية الانتعاش هو ارتفاع أسعار الطاقة و القيود المفروضة على الإقراض ، كما يجب على زعماء العالم أن يتخذوا إجراءات قوية لمواجهة السياسات الحمائية. حيث يرى براون أن الحاجة لم تكن ملحة للتوصل إلى الإجراءات التنسيقية اللازمة لتنفيذ القرارات التي تم اتخاذها من قبل، ولكن حان الوقت لذلك.كما أضاف قائلاً " إذا لم نتخذ تدابير ضرورية من أجل انعاش الاقتصاد العالمي و تهيئة الظروف من أجل ذلك الانتعاش فمن المحتمل أن نواجه ارتفاع في معدلات البطالة خلال الأعوام المقبلة ".

من المقرر أن يجتمع قادة العالم لليوم من 8 يونيو حتى 10 يونيو في إيطاليا من أجل مواجهه التحديات الدولية. وتتكون خطة براون في اجتماع مجموعة الثمان من خمسة نقاط أساسية تتلخص في : زيادة الإقراض البنكي، إتخاذ إجراءات حول ارتفاع أسعار النفط ، وكذلك إجراءات حول السياسات الحمائية، وزيادة الاستثمار، والحول دون تسريح الجيل الجديد من الشباب من العمل.

كما بدأ براون في الشعور بالارتياح من الدلائل التي تشير إلى بدء استقرار الاقتصاد - في أعقاب انكماشه بأسرع وتيرة منذ أكثر من 50 عام - في الثلاثة شهور الأولى من العام. علاوة على ذلك، أظهر مسح صادر الأسبوع الماضي اتساع القطاع الخدمي البريطاني للشهر الثاني على التوالي في يونيو مما يرفع من التكهنات بعودة النمو ببداية الربع الثاني.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image