الإسترليني يرتفع مقابل عملات الملاذ الأمن و يتراجع مقابل أقرانه من عملات المخاطرة

هبط الإسترليني إلى مستويات غير مسبوقة مقابل اليورو و الفرنك السويسري تأثرا ًبهبوط قراءة مؤشر القطاع الخدمي البريطاني لآخر ثلاثة أشهر الذي يقيس أداء القطاع الأكثر أهمية في المملكة المتحدة حيث يمثل قطاع الخدمات ما يزيد على 70% من النشاط الاقتصادي البريطاني.
وفي أوائل التعاملات الأسيوية هبط االإسترليني إلى مستوى 0.8577 مقابل اليورو و هو المستوى القريب من مستوى إغلاق الزوج يوم الثلاثاء الماضي ليؤكد الإسترليني بذلك على اتجاهه الهابط أمام اليورو.
في نفس الوقت ارتفع الإسترليني مقابل الين الياباني في أعقاب وصول زوج (الباوند/ ين) إلى مستوى 158.19 بالأمس و هو المستوى الذي انطلق منه الزوج إلى 159.72 اليوم بعد تجاوزه لمستوى 158.69 وقت إغلاق الفترة الأمريكية بالأمس و نرجح أن يكون المستوى التالي للزوج هو 160.3. كما أظهر الإسترليني قدراً معقولاً من التعافي مقابل الدولار بسبب إقبال المستثمرين على شراء العملات مرتفعة العائد و أصول المخاطرة و هو ما رجح كفة الإسترليني على الدولار.
كان أداء الفرنك السويسري متنوعاً مقابل العملات الرئيسية في أعقاب إصدار مؤشر SVME PMI الذي ارتفعت قراءته إلى 41.8 مقابل القراءة السابقة التي سجلت 41.1. ليواجه الفرنك السويسري بعض التحركات المتنوعة مقابل العملات الرئيسية على رأسها الإسترليني و هو ما جعل زوج (الإسترليني / فرنك) حتى الآن غير قادر على تجاوز 1.7817 .


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image