التقرير الشهري للبنك المركزي الأوروبي و توقعات بخفض تكاليف الاقتراض

 

التقرير الشهري للبنك المركزي الأوروبي يعزز من توقعات خفض تكاليف الاقتراض في ظل توقعات النمو و التضخم المتدهورة

كشف التقريرالشهري الصادرعن البنك المركزي الأوروبي عن أن المساهمين في السوق قد قاموا بخفض توقعاتهم المستقبلية بالنسبة للنمو و التضخم للعامين القادمين ،حيث يواجه الاقتصاد ركوداً ساحقاً. و و وفقاً للمسح الذي تم إجراؤه فقد أظهر الاقتراع أن توقعات النمو قد تراجعت بشكل كبير لتصل إلى 0.9% مقابل التوقعات الأولية لها و التي تقدر بنحو 2.2% للربع الأخير من السنة المالية، في حين يتوقع المساهمين في السوق أن يطرأ نمواً على الأسعار بواقع 1.6% في العام 2010 مقابل التقديرات الأولية السابقة و التي تُقدر ينحو 2.0% . في الوقت نفسه ، تراجعت توقعات النمو للمنطقة لتصل إلى -1.7% مقابل 0.3% لهذا العام ، في حين يُتوقع أن يصل المعدل السنوي للنمو إلى 0.6% في العام 2019 مقابل التقديرات الأولية و التي تُقدر بنحو 1.4% .أما عن ضغوط الأسعار فمن المتوقع أن يطرأ عليها مزيداً من التخفيف في ظل توقعات النمو المتدهورة للغاية، حيث أنه من المرجح أن يقوم تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي و أعوانه بتطبيق المزيد من سياسة الخفض على معدل سعر الفائدة و بشكل كبير خلال الشهر المقبل ، كما يحاول صانعي السياسة النقدية تحفيز نمو هذا الاقتصاد المريض للمنطقة .


الندوات و الدورات القادمة