فوز الحزب الحاكم في الانتخابات البرلمانية الأسبانية

فوز الحزب الحاكم في الانتخابات البرلمانية الأسبانية

استطاع حزب الشعب في أسبانيا بقيادة رئيس الوزراء ماريانو راخوي بالفوز في الانتخابات البرلمانية التي تم عقدها يوم أمس الأحد، ولكنه خسر الأغلبية المطلقة، وسيكون في حاجة لتكوين تحالف مع أحد الأحزاب، وذلك حتى يستطيع قيادة الحكومة لأربع سنوات أخرى. هذا وقد حصد الحزب عدد 124 مقعدًا من أصل 350 مقعد، وكان في حاجة للحصول على 176 مقعدًا للحصول على الأغلبية المطلقة، وكان الحزب قد حصل على 186 مقعدًا خلال الانتخابات السابقة.

وحصد حزب الاشتراكيون المعارض المركز الثاني بـ 85 مقعد، فيما جاء حزبي بوديموس وسيودادانوس الليبرالي المناهضين للتقشف على المركزين الثالث والرابع على التوالي.

وستفتح هذه النتائج الباب أمام الحوارات حول التحالف لتكوين الحكومة المقبلة، وكل الاحتمالات واردة. وصرح راخوي، رئيس الوزراء الأسباني يوم الأربعاء الماضي أنه سيضع في اعتباره الاتفاق بين الأحزاب لضمان إدارة مستقرة على مدار الأربع سنوات المقبلة. 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image