مبيعات التجزئة الألمانية وقراءة أفضل رغم استمرار تدهور الإنفاق

مبيعات التجزئة الألمانية وقراءة أفضل رغم استمرار تدهور الإنفاق

حققت مبيعات التجزئة الألمانية ارتدادًا إيجابيًا إلى حدٍ ما والذي تجاوز التوقعات حيث أعلن مكتب الإحصاء الألماني اليوم أن الارتفاع الأخير بواقع 0.8% في ديسمبر ترك القراءة الحالية عند 2.5% فيما يتعلق بالقراءة السنوية لتتوافق مع قراءة نوفمبر الماضي. كما اخفضت مبيعات التجزئة الألمانية في الربع الأخير من 2009 إلى 2% مما أسفر عن هبوط القراءة السنوية إلى 1.8% في أعقاب المتوسط السنوي لمبيعات التجزئة في 2008 الذي بلغ 0.1-%.


وفيما يتعلق بالتفاصيل، هبطت مبيعات الغذاء والمشروبات والتبغ، التي تصدر إحصاءاتها على أساس سنوي فقط، في ديسمبر بواقع 0.5% في حين هبطت مبيعات المنتجات غير الغذائية إلى 3.3% على مدار نفس الفترة. جدير بالذكرأيضًا أن مؤشر PMI لمبيعات التجزئة الألمانية هبط إلى أقل المستويات في عام كامل بواقع 5.1 ليسجل42.7، وهو ما يمثل الهبوط للشهر الـ 18 على التوالي للمؤشر وهو أيضًا ما يبقي على القراءة تحت مستوى الـ 50 المعياري الفاصل بين التوسع والانكماش.


ويرجح بعض المحللين أن الطقس البارد يعتبر من بين أهم أسباب هبوط مبيعات التجزئة الألمانية وأنه من العوامل الموسمية العارضة التي تزول بزوال أسبابها علاوة على ما تعانيه البلاد من توجهات حذرة للغاية لدى المستهلكين تجاه الإنفاق نظرًا للأوضاع الاقتصادية بمنطقة اليورو بصفة عامة.


وفي واقع الأمر، لم تكن مبيعات التجزئة وحدها هي التي هبطت حيث صدرت السلسلة الأخيرة من المؤشرات لتؤكد على حالة من السلبية تتصدرها مؤشرات ZEW و IFO وإصدارات المفوضية الأوربية لشئون النقد والاقتصاد والتي جاءت جميعها لتشير إلى أن مناخ الأعمال يزداد سوءً بمرور الوقت مما يبعث على التشاؤم على المدى القصير.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image