مبيعات التجزئة الأمريكية وإعانات البطالة محط الأنظار

 

 

ارتفعت العقود الأجلة لمؤشر الأسهم الأمريكية صباح اليوم الخميس، مشيراً إلى افتتاح بورصة وول ستريت على ارتفاع قبل صدور مجموعة من البيانات الهامة على الساحة الاقتصادية بالولايات المتحدة الأمريكية. فقد حاولت وول ستريت مواصلة الصعود يوم أمس عقب الهبوط الذي شهدته وسط ازدياد المخاوف حول ارتفاع معدلات الفائدة. بينما ارتفعت اسواق الأسهم الأوروبية اليوم بعد اضطرابها في أسيا.

هذا وتنتظر الأسواق البيانات الأمريكية الرئيسية هذا اليوم والتي تتضمن إعانات البطالة الأسبوعية ومبيعات التجزئة، حتى يتمكن المتداولون من تحديد اتجاه جلسة التداول. ففي ظل ارتفاع الأسواق الذي استمر ثلاثة اشهر متتالة، اصبح المستثمرون يتعلقون بأي بوادر للأمل توحي بانخفاض حدة التدهور الاقتصادي حتى يدفعون الأسهم نحو الصعود.

فمن المتوقع أن يكشف تقرير التوظيف الأسبوعي الذي تصدره وزارة العمل الأمريكية عن انخفاض عدد طلبات الإعانة الجديدة، بينما تواصل إعانات البطالة المستمرة صعودهالتسجل أعلى مستوياتها. ووفقاً لتوقعات شبكة طومسون رويترز فمن المحتمل أن تنخفض إعانات البطالة الجديدة المعدلة موسمياً 615 ألف، مقابل 621 ألف التي تم تسجيلها الأسبوع الماضي. بينما من المتوقع أن يرتفع عدد إعانات البطالة المستمرة بمعدل 35 ألف ليصل إلى 6.77 مليون، والذي قد يكون أعلى مستوياتها على الإطلاق.

من ناحية أخرى، من المقرر أن تصدر وزارة التجارة الأمريكية اليوم تقرير مبيعات التجزئة الشهري عن شهر مايو. حيث أشارت التوقعات إلى ارتفاع مبيعات التجزئة الشهرية بنسبة 0.5% بعد أن استمر هبوطها لشهرين متتاليين. وتعد مبيعات التجزئة مؤشراص رئيسياص عن مدى تحسن أداء النشاط الاقتصادي لأن إنفاق المستهلكين يمثل ثلثي النشاط الاقتصادي. ويعتقد العديد أن تحسن الإنفاق ضروري من أجل وضع حد لأزمة الركود الحالية.

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image