طلبات المصانع الألمانية تتوافق مع التوقعات "تحديث"

 

صدرت نتائج بيانات طلبات المصانع الألمانية،  حيث جاءت متوافقة مع التوقعات بأن تسجل 0.0% في أبريل. وعلى صعيد القراءة السنوية، انخفضت طلبات المصانع بنسبة 37.1% أي أسوأ من التوقعات التي أشارت إلى انخفاضها بنسبة 33.0%.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر : Daily Plus

 

 

استقرار طلبات المصانع الألمانية في أبريل

استقرت طلبات المصانع الألمانية في أبريل، بعد أن ارتفعت في مارس، مما يضيف إلى المؤشرات الإيجابية باقتراب نهاية أزمة الركود الحالية. وقال وزير الاقتصاد في برلين أن "التطلعات الاقتصادية على المدى المتوسط تحسنت بشكل ملحوظ". هذا وتمت مراجعة نتائج مارس لترتفع من 3.3% إلى 3.7%. على الرغم من ذلك، انخفضت القراءة السنوية بنسبة 37.1% في أبريل.

من ناحية أخرى، بلغ معدل إنفاق الحكومة الإئتلافية برئاسة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حوالي 82 مليار يورو (أي 113 مليار دولار) في إطار المحاولات لدعم أكبر اقتصاد أوروبي للخروج من أسوأ أزمة ركود منذ الحرب العالمية الثانية. حيث ارتفعت ثقة المستثمرين للشهر الثاني على التوالي في مايو، علاوة على تحسن النشاط التصنيعي. وفي الوقت الذي تتوقع فيه الحكومة انكماش الاقتصاد بنسبة 6% في 2009، قال "أكسيل فيبر" محافظ البنك المركزي الألماني أن هناك بعض المؤشرات التي تبث التفاؤل بشأن تحقيق الانتعاش بنهاية العام الحالي.

وقال أحد الاقتصاديون بفورتس بنك بامستردام "أن هذه القراءة ليست سيئة، خاصة مع الوضع في الاعتبار ارتفاع نتائج شهر مارس بعد مراجعتها". وأضاف قائلاً "لقد أنتهت أسوأ مراحل الأزمة التي يمر بها القطاع الصناعي بألمانيا، ولا بد من رؤية نمواً حقيقياً في النصف الثاني من 2009، والذي يقوده قطاع الصادرات.

علاوة على ذلك، ارتفعت طلبات المصانع المحلية بنسبة 0.6% في أبريل. كما ارتفعت مبيعات الصادرات بنسبة 0.5%. جدير بالذكر أن قراءة شهر أبريل جاءت متوافقة مع نتائج مسح أجرته وكالة بلومبرج عن توقعات 31 باحث اقتصادي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر : Bloomberg


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image