لا حاجة إلى التعجل في تنفيذ استراتيجية الخروج

صرح أركي ليكانين عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي أنه طالما أن مخرجات نمو الدول لا تزال متدهورة في ظل اتساع فجوة النمو ، فإن خطر التضخم المحلي قد يواصل مسيرته بالإضافة إلى أن توقعات االتضخم قد تظل متدهورة .

وبالتالي فما من حاجة إلى الهروع إلى بدء تنفيذ استراتيجية للخروج من دائرة التسهيلات النقدية " هذا ما أعرب عنه ليكانين محافظ بنك فنلاندا في الاجتماع الصحفي الذي تم انعقاده اليوم الثلاثاء .

و في تقريره الأخير الصادر اليوم الثلاثاء ، قام البنك بخفض توقعات النمو للعام 2009 لفنلاندا نظراً للتدهور الذي فاق التوقعات لأداء اقتصاد البلاد خلال النصف الأول من العام الجاري . كما صرح محافظ البنك أنه على الرغم من هذا التراجع الذي قد يشهده الاقتصاد في الربع الثالث ، فإن الانتعاش قد تتباطئ وتيرته في ظل بعض التراجعات المؤقتة التي قد يشهدها الاقتصاد .

هذا و يتوقع البنك أن يتقلص الاقتصاد الفينلندي بواقع 7.2% خلال هذا العام ، ، ليظل ذلك المعدل دون تغير و حتى العام 2010 أما عن النمو فمن المتوقع أن تبلغ نسبته 1.6% في العام 2011 . ووفقاً للتقديرات الأخيرة الصادرة عن مكتب الإحصاءات الفينلندي ، فقد تقلص مؤشر الناتج المحلي الإجمالي بواقع 2.6% في الربع الثاني من السنة المالية ، عقب تراجع بلغت نسبته 3% في الربع الأول .

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image