استقرار نمو الاقتصاد السويسري في مايو

أوضح مؤشر KOF السويسري الرائد لقياس النمو الاقتصادي في مايو أن أزمة الركود في سويسرا أوشكت على الانتهاء، حيث أظهر القطاعين التصنيعي والمصرفي بعض علامات الاستقرار، كما تحسن نشاط البناء. هذا واستقر مؤشر KOF الرائد، الذي يعبر عن الأداء الاقتصاديفي ستة أشهر، عند -1.86 منذ أبريل الماضي. وتعد هذه هي المرة الأولى التي يستقر فيها المؤشر منذ يوليو 2007. وعلى مدار الأشهر القليلة المقبلة، من المتوقع ان يظل معدل النمو السنوي سلبياً. ويشير استقرار المؤشر عند مستويات منخفضة إلى أنه سوف يواصل الهبوط ولكن بوتيرة أقل.

rn

جدير بالذكر أن الاقتصاد السويسري انزلق في الركود منذ موسم الصيف الماضي، كما توقع البنك المركزي السويسري هبوط الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3% في 2009، وهو أسوأ تراجع منذ 30 عام. هذا وتحسن أداء الاقتصاد السويسري مقارنة بالعديد من نظائره، نتيجة لاستقرار الإنفاق الاستهلاكي. كما أن علامات الاستقرار التي ظهرت على اسواق الصادرات السويسرية مثل الولايات الممتحدة ومنطقة اليورو، أدت إلى بث الأمال من انخفاض وتيرة هبوط الصادرات بعد هبوطها بنسبة 13% في الربع الأول من العام الحالي.

rn

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

rn

ترجمة قسم التحليلات والأخبار بالمتداول العربي


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image