تصريحات بيرنانك وبوفيه تلقي بظلالها على أسواق المال والسلع

ارتفعت تعاملات أسواق المال بالعالم بأسره، كما ارتفعت السلع أيضًا تأثرًا بتصريحات بين بيرنانك- رئيس الاحتياطي الفديرالي- الأمريكي، والتي أشار فيها إلى انتهاء الركود، بالإضافة إلى تصريح الملياردير المستثمر وارن بوفيه بأنه يعمد حاليًا إلى شراء الأسهم المالية.

وبناء عليه، صعد مؤشر داو جونز ستوكس 600 للأسهم الأوربية بواقع 1% ليصل إلى أعلى مستوى له على مدار 11 شهرًا في تمام الساعة 10:15 صباحًا بتوقيت لندن. فيما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 0.4%. وطال الارتفاع أيضًا مؤشر MSCI للأسواق الناشئة مسجلاً 1.7%، اي ارتفع باكثر من الضعف منذ أدنى مستوى محقق منذ أربعة سنوات عند أكتوبر 2008.  كما ارتفع الرصاص لليوم الثالث على التوالي في بورصة المعادن بلندن، في الوقت الذي زاد فيه النحاس بواقع 1.4%. من ناحية أخرى هبط الدولار أمام جميع العملات.

وبالأمس قال بيرنانك إن "ثمة احتمالية حقيقية في أن يكون الركود قد انتهى"، في الوقت الذي قال فيه بوفيه أن الاقتصاد يستجيب للإجراءات التحفيزية التابعة للحكومة. هذا، وقد تعهدت دول مجموعة العشرين بحوالي 12 تريليون دولار لإنعاش الاقتصاد والنمو. وتشير البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم أن التضخم بالولايات المتحدة لا يزال هادئًا، علاوة على أن أسعار الإسكان في تحسن.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image