تصريحات بيرنانك تجد صداها في أسعار الذهب

ارتفعت العقود الآجلة للذهب مرة أخرى فوق مستوى 1000 دولار للأوقية اليوم الثلاثاء، في أعقاب ظهور البيانات الأمريكية الإيجابية و إعلان بيرنانك رئيس الاحتياطي الفيدرالي بانتهاء مرحلة الكساد.

ومع ذلك، أعرب بيرنانك وغيره من المسؤولين عن رؤيتهم لسوق العمل، وأن معدل البطالة سيظل مرتفعاً، كما ستتسم الأوضاع الاقتصادية بالضعف حتى العام المقبل، الأمر الذي أيقظ التكهنات بشأن قيام الفيدرالي بالاستمرار في ضخ الأموال بالأسواق.

هذا، وقد ارتفعت عقود الذهب لشهر سبتمبر بنحو 4.30 دولار أو بـ 0.4% عند 1,004.20 للأوقية، وفي حين صعدت عقود ديسمبر بنحو 4.30دولار أو 0.4% عند 1,005.50 للأوقية.

وقد تعرض الذهب لضغوط في وقت مبكر خلال اليوم مع ارتداد الدولار من أدنى المستويات خلال العام مقابل اليورو في أعقاب البيانات الاقتصادية الإيجابية الصادرة عن الولايات المتحدة. حيث تؤدي قوة الدولار إلى ضعف السلع المقيمة بالدولار كالذهب. علاوة على منافسة الدولار للذهب كأصل من أصول الملاذ الآمن خلال العام الماضي.

وتلقى اليورو ضربة من بيانات الثقة الألمانية التي جاءت في صورة أضعف من المتوقع في سبتمبر. وفي الوقت ذاته، انبعثت الآمال بشأن خروج الاقتصاد الأمريكي من مرحلة الكساد في أعقاب ظهور بيانات مبيعات التجزئة بأفضل من المتوقع لتعبرعن ارتفاع بنحو 2.7% في أغسطس. علاوة على ارتفاع مؤشر التصنيع بولاية نيويورك وكذلك مؤشر أسعار المنتجين بنحو1.7%.

ولكن سرعان ما تخلى الدولار عن بعض المكاسب التي حققها حيث اتجه المستثمرون إلى أسواق الأسهم. فنلاحظ تداول مؤشر الدولار عند 76.620 اي منخفضاً عن 76.727 يوم الاثنين.

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image