جيثنر: توقعات باسترداد ما يقرب من 50 مليار دولار من خطة إنقاذ الأصول المتعثرة

جيثنر: توقعات باسترداد ما يقرب من 50 مليار دولار من خطة إنقاذ الأصول المتعثرة

صرح مسؤول بوزارة الخزانة الأمريكية بأن الخزانة تتوقع أن تسترد ما يقرب من 50 مليار دولار خلال الـ 12 أو 18 أشهر الماضية. وذلك في ضوء الإشارة إلى تحسن الاقتصاد الأمريكي.

وفيما يتعلق بقطاع السيارات، صرح جيثنر بأن صناعي السيارات يعملون دون أي تدخل من الحكومة، ويرجع الأمر جزئيا إلى الجهه الموكلة في الخزانة بأمر إنقاذ صناعة السيارات لا تستطيع التدخل في القرارات اليومية لشركات السيارات. كما أضاف " لقد انقضى " برنامج ضمان الالتزامات " الذي يستهدف بث الثقة في نفوس مستهلكي سيارات كرايسلر وجنرال موتورز والذي تكلف 641 مليون دولار ". وفي أعقاب خروج شركات السيارات من خطر الإفلاس، ردت تلك الأموال إلينا ".

علاوة على ذلك، أشار جيثنر إلى قدرة المؤسسات المالية على زيادة أموالها عن طريق ديون غير حكومية مضمونة بما يقرب من 40 مليار دولار، و80 مليار دولار أخرى في صورة أسهم عادية، الأمر الذي يشير بدوره إلى تحسن الأسواق، مما يجعل عملية التراجع عن خطط الإنقاذ مقبولة.

وأشار مسؤول بالوزارة بأن الخزانة قد انفقت 365 مليار دولار في خطط الإنقاذ منذ تدشين برنامج إنقاذ الأصول المتعثرة منذ عام مضى. تم سداد 72.5 مليار دولار منهم، وبالتالي يصل إجمالي المستثمر بالبنوك إلى 168 مليار دولار، في حين استغلت الحكومة ما يقرب من 12.3 مليار دولار من الإيرادات و مدفوعات أخرى.

وعلى جانب المدفوعات، قامت الخزانة بضخ 288 مليار دولار في إطار خطة إنقاذ الأصول المتعثرة بين أكتوبر و بداية حكم إدارة أوباما في 20 يناير. ومنذ ذلك الحين لم تقم سوى بضخ 77 مليار دولار إضافية متضمنة 60 مليار دولار كجزء من الالتزامات نحو صناعة السيارات. علاوة على ذلك، قامت الإدارة منذ يناير باستثمار 11 مليار دولار في ما يقرب من 355 مؤسسة مالية. وتم استرداد 72.5 مليار دولار من المؤسسات التي تلقت أموال دعم خلال فترة حكم بوش.

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image