ملخص الفترة الأوروبية :

 المملكة المتحدة هي المستفيد الأكبر من خطة "البنوك المتعثرة"

التقت السوق أنفاسه في فترة التداول الأوروبية اليوم بعد ارتفاع شهية المخاطرة الذي شوهد ليلة أمس. كما أشارت الأنباء إلى نجاح خطة أوباما التي أطلق عليها "البنوك المتعثرة". في الوقت ذاته ارتفعت البورصات الأوروبية عن مستوى 2%، ويبدو هذا وكأنها سوف تتبع حركة سوق الأسهم الأمريكية صباح اليوم. هذا وقد تباينت النتائج  الاقتصادية بالمنطقة الأوروبية، حيث جائت بيانات مؤشر ثقة المستهلكين أفضل من التوقعات لشهر فبراير عند 2.2%، بينما انخفض مؤشر ثقة الأعمال الفرنسي إلى أدنى مستوى له في يناير عند -49 منذ بداية تسجيل المؤشر في أكتوبر 2001.

وفيما يتعلق بحركة السعر في سوق الفوركس، فقد كانت معتدلة إلى حد ما حيث كانت الأسواق في انتظار مزيداً من التفاصيل المتعلقة بمبادرة "البنوك المتعثرة" وكذلك بيان لجنة الإحتياطي الفيدرالي الذي من المقرر صدوره في وقت لاحق اليوم. فزوج (اليورو/دولار) شهد استقراراً في فترة التداول الأوروبية حيث استقر عند 1.3320. بينما تحرك زوج (الإسترليني/دولار) بمعدل 55 نقطة نحو مستوى 1.4300، حيث كانت المملكة المتحدة هي المستفيد الأكبر من مبادرة "البنوك المتعثرة". ولا تزال أرباح الشركات الأمريكية تشكل خطورة حيث من المحتمل أن تتقلص إذا كانت محبطة بشكل ملحوظ.


الندوات و الدورات القادمة