بارقة أمل تأتي من قراءة معدل البطالة الألمانية

هبط معدل البطالة الألمانية خلافًا للتوقعات خلال شهر أغسطس، معززًا ببرامج التحفيز لاقتصادي الحكومية، والإعانات الرامية إلى تحفيز الشركات على الإبقاء على موظفيها قيد العمل.

وحسبما أفادت هيئة العمل الفيدرالية ومقرها نيرمبيرج، فقد انخفض عدد الأفراد غير العاملين بنحو 1000، ليصل إجمالي العاطلين إلى 3,46 مليون عاطل. ولم يطرأ تغير على نسبة البطالة، وبقيت بنسبة 8,3%. وطبقًا لمتوسط تقديرات الاقتصاديين، والتي أجرتها وكالة بلومبرج لمتوسط  30 تقديراً، فقد كان الاقتصاديون يتوقعون زيادة بواقع 30,000.

على صعيد آخر، نما الاقتصاد الألماني - أكبر اقتصادات أوروبا- على نحو غير متوقع خلال الربع الثاني من العام، ليضع بذلك حدًا لأربعة أرباع متتالية من الانكماش. ومع ذلك، قد يكون التعافي لا يزال هشًّا للإبقاء على العاملين قيد العمل، بعد أسوأ ركود تشهده البلاد منذ 60 عامًا، والذي أدى بدوره إلى سعي البنوك، وصناع السيارات، والناشرين، والشركات إلى تخفيض النفقات للحفاظ على نسبة الأرباح التي يجنوها.

 

 


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image